في روصو: انطلاق فعاليات اليوم الدولي للأشخاص المعاقين (صور)

سبت, 2016/12/03 - 2:20م
وزيرة الشؤون الإجتماعية لدى انطلاقة فعاليات اليوم الدولي للأشخاص المعاقين (لكوارب)

انطلقت زوال اليوم السبت 03-12-2016 بمدينة روصو فعاليات اليوم الدولي للأشخاص المعاقين، المنظم من طرف وزارة الشؤون الإجتماعية والطفولة والأسرة بالتعاون مع الإتحادية الموريتانية للجمعيات الوطنية للأشخاص المعاقين، تحت شعار "بلوغ أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر ضمان للمستقبل الذي نريده".

 

وتم الحفل بحضور وزيرة الشؤون الإجتماعية والطفولة والأسرة فاطمة بنت حبيب، ووالي اترارزة صل سيدو الحسن، ورئيس الإتحادية الموريتانية للجمعيات الوطنية للأشخاص ذوي الاعاقة، والرئيس الشرفي لنفس الإتحادية، بالإضافة إلى ممثل برنامج الأمم المتحدة للتنمية.

 

وأشاد رئيس الإتحادية الموريتانية للجمعيات الوطنية للأشخاص ذوي الاعاقة "بانمو لمرابط جورا"، بالدور الذي قال إن "الحكومة تقوم به من أجل دعم الأشخاص المعاقين وتحسين ظروفهم المعيشية".

 

وعبر رئيس الإتحادية الموريتانية للجمعيات الوطنية للأشخاص ذوي الاعاقة عن سعادته بتخليد هذا العيد من مدينة روصو، مستعرضا أبرز التحديات التي تواجه فئة المعاقين في موريتانيا.

 

وأشاد "بانمو لمرابط جورا" بالقوانين التي تم سنّها مؤخرا، معتبرا أنها ستساهم في الرفع من مستويات هذه الفئة الهامة من المجتمع.

 

وقرأ ممثل برنامج الأمم المتحدة للتنمية رسالة الأمين العام للأمم المتحدة بهذه المناسبة، مستعرضا الجهود التي قامت به المنظمة الدولية من أجل دعم حقوق المعاقين.

 

وقالت وزيرة الشؤون الإجتماعية والطفولة والأسرة فاطمة بنت حبيب، إن "السنوات القليلة الماضية عرفت اهتماما غير مسبوق بقضايا الأشخاص ذوي الإعاقة"، مشيرة إلى أنه "تم تشكيل مجلس وطني متعدد القطاعات خاص بالأشخاص ذوي الإعاقة وتمت المصادقة على الخطة الخماسية 2016-2020، بالإضافة إلى تدشين مركز للتكوين والترقية الاجتماعية للأطفال ذوي الإعاقة يستقبل حاليا 300 طفل من ذوي الإعاقة، وتم اكتتاب 100 من حملة الشهادات في الوظيفة العمومية يزاولون حاليا مهامهم بكل جدارة واقتدار".

 

وقالت الشؤون الإجتماعية والطفولة والأسرة فاطمة بنت حبيب، إن "الحكومة عملت على صدور مرسوم بتطبيق المادة 46 من الأمر القانوني 043-2006 التي تنص على إعطاء 5% من المكتتبين لحاملي الشهادات من ذوي الإعاقة في كل مسابقة وطنية يبلغ أو يفوق عدد مقاعدها 20 مقعدا، فضلا عن صدور المرسوم المتعلق بولوج الأشخاص ذوي الإعاقة للمباني العمومية".

 

وأكدت بنت حبيب أن "المخصصات الممنوحة من ميزانية الدولة لفائدة الاتحادية الموريتانية للجمعيات الوطنية للأشخاص ذوي الإعاقة بلغت 514 مليون أوقية على مدى الست سنوات الماضية، بالإضافة إلى تمويل 477 مشروع مدر للدخل، بالإضافة إلى توزيع حوالي 6000 من المعدات الفنية لدعم الاستقلالية الحركية لهذه الفئة".

 

وقالت الوزيرة إنها تسعد هذا العام بتخليد العيد من مدينة روصو، معتبرة أنها "مدينة يتميز الأشخاص ذوو الإعاقة فيها بالجدية والعمل والتفاني في إثبات الذات".

 

وقد تم خلال الحفل توزيع تحويلات مالية لصالح طفلين متعددي الإعاقة، بالإضافة إلى تمويل أنشطة مدرة للدخل لصالح الأشخاص المعاقين، وتقسيم معدات فنية، ومواد غذائية لصالح 200 من الأشخاص المعاقين.

 

وتسلم رئيس اتحادية المعاقين في روصو يعقوب ولد عثمان وحدة معلوماتية مقدمة كهدية من طرف المندوب الجهوي للشباب على مستوى ولاية اترارزة محمدو كياه ولد محمد الأمين.

وكانت مريم بنت باب المنسقة الجهوية لوزارة الشؤون الإجتماعية والطفولة والأسرة بولاية اترارزة، قد قدمت عرضا مفصلا أمام الوزيرة ووفدها المرافق، استعرضت خلاله أبرز التدخلات التي تقوم بها المندوبية في ولاية اترارزة، كما تطرقت للنواقص والعراقيل التي تعاني منها المنسقية بولاية اترارزة.

 

نشير إلى أن الوزيرة رفقة والي اترارزة قد أشرفوا على إعطاء انطلاقة الحملة الوطنية للتحسيس بهدف الحد من حوادث السير المسببة للإعاقة، والتي تشمل عدة ولايات موريتانية.