إعـــــــلان

قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

ثقافة وفن

بين العملاقين ولد هدار وولد الميداح

جمعة, 2016/06/24 - 6:46م
العملاقين ولد هدار وولد الميداح

لقد برهن الأديب والشاعر المقتدر الأستاذ محمد ولد أحمد ولد الميداح أمد الله في عمره على عبقريته الفذة، وقريحته الممتازة لتضمينه وصية محمد ولد هدار الشهيرة لابنه أمحمد.

فقد أجاد ولد الميداح في هذا التضمين لابنه أحمد ولا غرو في ذلك.

فقد عدَّ الشاعر الكبير محمد ولد هدار رحمه الله خصالا حميدة كل خصلة منها تغني عن جميع الأخلاق الحسنة، وجاشت قريحة ولد الميداح بهذي الخصال وزادها مع أنها تصعب زيادتها.

 

قال الشاعر ..

 

هل ترفع قناة المحظرة الحظر عن الشيخ حمدا ..؟

أربعاء, 2016/06/22 - 11:35ص
الشيخ حمدا ولد التاه في ظهور سابق على قناة الموريتانية

تساءل مراقبون للشأن العام في موريتانيا عما إذا كان مدير الإذاعة الجديد عبد الله ولد حرمة الله سيرفع الحظر الذي طبقه المدير السابق محمد الشيخ ولد سيدي محمد على الشيخ العلامة حمدا ولد التاه.

 

 

وكان محمد الشيخ قد أكد للمسؤولين في الإذاعة أنه لن يسمح بظهور الشيخ حمدا على قناة المحظرة التابعة للإذاعة.

 

وتفيد مصادر "وكالة أنباء لكوارب" أن محمد الشيخ وبدوافع جهوية لا أكثر قرر إبعاد حمدا عن الظهور في القناة.

من قصص البطولة ..

ثلاثاء, 2016/06/21 - 10:45ص
منت الناس (المذرذرة اليوم)

حدث "بن ملاًده" قال: لما انقشع غبار معركة "لكويشيشي"، توطّن لدى "النصارى" عزم شديد بتصفية المقاوم أحمد للديد، وانضمت مخططات جديدة لأخرى كانت قد نوقشت لتنفيذ تلك المهمة.

 

ولد إمسيكه .. بين الأسطورة والحقيقة

اثنين, 2016/06/20 - 4:47م

ولد محمد ولد إمسيكه مطلع القرن الماضي في ضواحي المذرذرة، وألتحق في بداية مشوار حياته بالشركة الفرنسية التي كانت تتولي تشييد الطريق الرابط بين لقوارب، روصو حاليا ومدينة نواكشوط التي ستصبح عاصمة البلاد فيما بعد .

 

فدخل الشاب الطموح "ولدامسيكة" شركة "صنب طلي، وأكتتب عاملا "منيفر" فعمل مع الفرنسيين بجد وتفاني، ساعدته عليهما همته وبنيته الجسدية القوية.

 

الشيخ علي الرضى يدعو إلى ذم الإلحاد وأهله

أحد, 2016/06/19 - 8:38م
المنصة الرسمية خلال الندوة (لكوارب)

نظم المنتدى العالمي لنصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم ينظم الليلة 14 رمضان 1437هـ الموافق 19/06/2016 سهرة رمضانية مديحية عبقت بشذى الشمائل وضمخت بأريج المحبة.

 

 

جماهير غفيرة ساقها الشوق ووحدتها النصرة وحدتها المحبة التفت في سكينة يحفها خشوع وهدوء ووقار ترجوا أن تحفها الملائكة وأن يذكرها الله جل فيمن عنده.

 

من قصص بني ديمان

جمعة, 2016/06/17 - 8:33ص
منت الناس ـ المذرذرة اليوم

كان المختار بن ألما رجلا من بني ديمان "يعرف لوحه" في هدوء، مشهور في هدوء، ويعيش حياته في هدوء، وقد دأب على رحلة الصيف، حيث يشدّ على حمار له، ويحمل "ما وجد" من العلك والعملة، وليس بالكثير.

 

فالغنى لم يكن سائدا والحمل الكبير من العلك "لا يتماشى مع الديمين.

 

بين الناه والتاه

أربعاء, 2016/06/15 - 7:42ص
المؤرخ الكبير المختار ولد حامدون رحمه الله

حَدَّثَ العلامة الجليل محمد يحيى بن المُنْجَى حفظه الله ورعاه، قال .. كنت يوما مع محمد سالم ولد عدود "الناه" رحمه الله، في حاضرة أمِّ القرى المباركة، نتجاذب أطراف الحديث ..

 

وفي خضمِّ ذلك التجاذب ..

 

أنشدته بعضا من أدب العلامة الشاعر امحمد ولد أحمد يوره ..

 

فطربَ له، وقال لي ..

 

ذات زورة للمدينة المنورة، منتصف الثمانينات ..

 

ملمح .. الأديب الكبير عبد الله السالم ولد المعلى

ثلاثاء, 2016/06/14 - 10:06ص
الأديب الكبير عبد الله السالم ولد المعلى

يقول الأستاذ والأديب الكبير عبد الله السالم ولد المعلى إنه لم يقف على طلعة متمحضة للوصف كغرض سوى الطلعة الشهيرة التي تصف كدية تشنَ وهي كدية سوداء اللون زحفت عليها الرمال البيضاء من حولها وطلعت معها بعدما كانت مرتفعة عنها، مكونة لوحة بديعة كالقلادة أو كثوب من " الدُماس" موشى بالحرير:

 

بين أولاد هدّار

اثنين, 2016/06/13 - 5:43م

يحكى أن الأديب الكبير عابدين ولد هدّار، كان في سفر، ومعه ابنه البار المختار، وكان عندهما جمل واحد يحملهما في سفرهما، وكان في المقدمة الوالد عابدين، وخلفه ابنه المختار ..

 

فتبادر للمختار كاف خاطب به أباه فجأة، على سبيل أن الطريق لابد لها من شيء "يقصّرها" ..

 

 

رَصَّفْتْ اعْلِيكْ ابْكَافْ اكْطَاعْ  ‍

أُلاَهِ مِنِّ بَعْدْ اذْرَافَ

مَانَلَّ مَابِيَّ شِي كَاعْ  ‍

مَاهُ تَكْصَارْ المسَافَ

الأنظام في الثقافة الموريتانية

أحد, 2016/06/12 - 4:47م
عز الدين بن كراي بن أحمد يوره (المذرذرة اليوم)

لقد أقبلت الأوساط المثقفة الموريتانية بشكل منقطع النظير ومنذ القديم على استخدام الأراجيز في الميدان العلمي تأسيا في ذلك بأعلام الأندلس من أمثال محمد بن مالك و محمد بن العاصم.

 

و قد وجد أهل هذه الربوع في الأراجيز العلمية "الأنظام" ضالتهم المنشودة، وهم بدٌو رحلٌ رمت بهم الأقدار في مجال جغرافي ينأى عن المراكز الحضرية, بحيث تنعدم وسائل التقييد و التسجيل.

 

الصفحات