قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

آراء

قصة طريق روصو انواكشوط

اثنين, 2016/11/28 - 9:28م

لقد حملت برسالة من طرف طريق روصو انواكشوط إلى الجهات المعنية، وقد بدء رسالته بعدة تساؤلات أهمها: ماذا جنيت على وطني حتى يتركني هكذا؟ ألم أكن  أقدم طريق  للوطن؟

 

الثامن والعشرون نفمبر: تأملات وعبر

أحد, 2016/11/27 - 11:09ص
محمدو ولد سيد الفالي/ المدير الناشر لموقع الجنوب

غدا نخلد ذكرى ال 28 نفمبر المجيدة،ذكرى الحرية،وقيادة الذات،56 عاما من الإستقلال،مسيرة أزيد من نصف قرن من الزمن،وقافلة البناء تتحرك في بلد شاسع المساحة،قليل السكان، كثير الخيرات.

 

أقل من اربعة ملايين نسمة،منهم اكثر  من مليون ونصف يعيشون في البدو ويعتمدون على التنمية الحيوانية.

 

المساء الحزين

سبت, 2016/11/26 - 5:08م
حبيب الله ولد أحمد

لايمكن لأحد التعبير عن مشاعره وهو يرى جبلين ينهدان أمامه لتصفر فى فراغهما رياح السموم أويرى شجرتين خضلتين تسقطان فجأة أوراقا وطلالا وغلالا.

 

مساء أمس كان مساء مضمخا بالحزن فقد فقدنا فيه رجلين من أكرم الرجال وأعز الرجال وأصدق الرجال.

 

علاقتى الشخصية بهما تجعلنى غير قادر على قياس حجم الفراغ الذى خلفه رحيلهما المجلجل.

 

من هنا نبدأ إصلاح التعليم !!

سبت, 2016/11/26 - 12:42م
عبد الله ولد امباتي abdallambaty@gmail.com

لاشك بأن موريتانيا تقع ضمن دائرة الدول المتخلفة والفقيرة التي تنتشر فيها على نطاق واسع العديد من الآفات الخطيرة كالفقر والجهل وانعدام الديمقراطية وحقوق الإنسان ، بالإضافة إلى أوضاع حقوقية واجتماعية وإنسانية متدنية ، وهكذا فإن موريتانيا تتأرجح على مستوى التنمية البشرية من حيث الدخل الفردي والصحة والتعليم.

 

الثامن والعشرين من نوفمبر: الذكرى المضمخة بدماء الشهداء..!؟

جمعة, 2016/11/25 - 7:04ص
الحسن ولد عالي ولد الشريقي - hchreigi@yahoo.fr

تحل هذه الأيام الذكرى السادسة والخمسون لعيد الاستقلال الوطني لهذا العام، وهي ذكرى ترمز لكثير من المعاني في وجدان الأمة الموريتانية؛ حيث سطّرت دماء شهداء المقاومة الأبرار معالم هذا الاستقلال الذي لم يكن ليتحقق لولا عزيمة المقاومة الباسلة التي أجهضت مخططات المستعمر الفرنسي الغاشم في جميع ربوع موريتانيا الحبيبة من ولاته في أقصى الشرق إلي وديان الخروب في الشمال..!؟

 

شكلية برنامج زيارة رئاسية.. طبعة مزيدة و منقحة

خميس, 2016/11/24 - 7:32ص
باب ولد سيداتي

مرت زيارات الرؤساء الموريتانيين للولايات الداخلية بعدة أشكال و تميزت بمظاهر متعددة، منذ أن بدأت في السنوات الأولى للاستقلال، فعرفت استقبالات الجمالة و الخيالة و الحشود الشعبية و الأغاني التمجيدية و اللقاءات بالأطر و اللقاءات الخاصة و زيارات المؤسسات و المواقع الأثرية و التدشينات و السهرات الغنائية و الشعرية ......إلخ.

 

مَوَاقِفُ مُورِيتَانِيَّةٌ مَعَ الرَّاحِل الدكتور يَحْيَى الجَمَلْ

أربعاء, 2016/11/23 - 11:30ص
أحمد عبد الله المصطفى

توفي يوم أمس الإثنين ٢١ أكتوبر، في القاهرة نائب رئيس الوزراء المصري الأسبق، الأستاذ الدكتور يحيى الجمل، والراحل فَقِيه دستور مصري، ومحام دولي، وأستاذ للقانون بجامعة القاهرة، شغل منصب نائب رئيس الوزراء في مصر سنة ٢٠١١ بعد ثورة ٢٥ يناير، قبل أن يستقيل من هذا المنصب سنة ٢٠١٢، وشغل أيضا مناصب أكاديمية وسياسية وحزبية عديدة..

 

للمنابر أهلها.. وللمصارف كائناتها (في الرد على الكنتي)

ثلاثاء, 2016/11/22 - 7:11ص
الأستاذ محمدُّ سالم ابن جدُّ

إن تغيير علم موريتانيا (الذي لم تشفع له خضرته) ونشيدها الوطنيين ورئيسها وخريطتها وسوى ما ذكر.. شأن موريتاني بحت، كما الشأن الأزوادي خاص بالإخوة المعنيين به؛ باستثناء من تخلف عن النفير، وركن إلى الدعة والحبور، واستطاب موائد القصور، واكتفى بلقب على وزن صرصور!

 

ثورة في وجه النفاق والتدليس

اثنين, 2016/11/21 - 11:36ص

في هذه الأيام يجد المتابع للشأن العام الموريتاني صعوبة بالغة في فهم وتحليل ما يجري من أحداث في هذا الركن القصي، وربطها ببعضها البعض بسبب النفاق و التدليس، وإن كان وجه الشبه قريبا من الوضوح، إلا أن الغموض يكسوه بلون يخدع العيون ويقلب المفاهيم رأسا على عقب.

 

ستٌجَنِّدون أجنادا ...

جمعة, 2016/11/18 - 2:35م
كتبه: القوي بالله: الطالب أخيار أعمر سيدي

إن هذا المقال هو قطعة من حديث عبد الله بن حوالة الأزدي، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((ستجندون أجنادا، جندا بالشام، وجندا بالعراق، وجندا باليمن، فقلت: خِرْ لي يا رسول الله، قال: عليك بالشام فإنها خيرة الله من أرضه، يجتبي إليها خيرته من عباده، فمن أبى فليلحق باليمن، ويٌسق من غٌدٌره، فإن الله تكفل لي بالشام)) أبو داود.

 

الصفحات