قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

آراء

قانون العنف ضد النوع الحبة الجهنمية الثالثة / محمدن ولد الرباني

أربعاء, 2017/01/04 - 3:47م

تتقاطر الحبات الجهنمية من سلك النظام الحاكم، مرتبكة اللمحات، واجمة القسمات، يسري فيها ارتباك نظام حريص على استغلال الدين والظهور بخدمة العمل الإسلامي، خاصة حين يضع رئيسه العمامة معلنا أن الجمهورية الإسلامية الموريتانية دولة إسلامية لا علمانية، فيفاخر بطباعة المصحف الشريف، ويمتن بدروس قناة المحظرة وإذاعة القرآن الكريم، وهي أفعال حميدة، بيد أنه ما يلبث أن تبدو البغضاء لما هو إسلامي طافحة طامية في أقواله كما في أفعاله، ففي تصريح متأخر على لبس العمامة

طريق نواكشوط - روصو والإهمال المتفاقم إلى متى ..؟؟

ثلاثاء, 2017/01/03 - 5:14م
يجمع السكان على أن وضعية هذه الطريق تعتبر استحقارا لسكان اترارزة

تربط هذه الطريق العاصمة، بعاصمة ولاية، من أهم ولايات الوطن، هي ولاية اترارزة، وللأسف منذ عدة سنوات وبعد إتمام المقطع 48 كلم، من جهة روصو، ظل الإهمال المضر إضرارا عميقا، متواصلا وإلى اليوم، للأسف البالغ.

 

محطات إبحار ضد التيار

اثنين, 2017/01/02 - 9:13م
الولي ولد سيدي هيبة ـ كاتب صحفي

هل نحن "الأصفياء" و غيرنا "المسخرون"؟ ونظل نوهم أنفسنا أننا نساير التطور بتحمل ألسنتنا بصخب زيف الإدعاء و نعلم راضين و مقتنعين في قرارة أنفسنا أن الأمر غير ذلك. إنه تناقضنا الفريد مع "ذواتنا" و مع ناموس الأشياء كما أوجدها الله للتوازن و الاستمرار من حولنا. إننا نستظل بالبيوت و لا نرفع طوبها، نركب السيارات و لا نصلح أعطالها، نفصل من قماش غيرنا و لا نزفر منه خيطا، نرش العطور و لا نميز زهورها و وورودها،

 

من حصاد 2016*/ بقلم عبدالفتاح ولد اعبيدن

اثنين, 2017/01/02 - 12:49م

كان من أبرز أحداث سنتنا الميلادية المنتهية ، توتر ملفت ظاهر فى جو علاقتنا مع المغرب الشقيق، بسبب تصريحات حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال المغربي، و قد انفرج هذا التوتر الحاد و بقي العكر المزمن فى الصلة بين البلدين الجارين، لأسباب يطول ذكرها. اللهم سدد و قارب.

 

"المغرب الموريتاني" أو "موريتانيا المغربية".. جرح الجيران المفتوح

جمعة, 2016/12/30 - 8:17ص

المغرب وموريتانيا شعب واحد، لهما تاريخ مشترك يزيد عن ألفي سنة من التاريخ المكتوب والمعروف على الأقل. كانا ضمن دولة واحدة ولم يفترقا إلا نهاية الستينيات من القرن الماضي في سياق الأخطاء الكارثية التي ارتكبها النظام السياسي في بلادنا.

 

شيء من التاريخ:

 

محمد المشري فى الذاكرة / الرباني محمد سعيد الرباني

خميس, 2016/12/29 - 4:05م

يعتبر الشيخ محمد المشري بن الحاج عبدالله أحد كبار شيوخ الطريقة التجانية في موريتانيا وأحد علماء البلاد الأجلاء وأولياء الله الذين {لاخوف عليهم ولاهم يحزنون} وبالرغم من أن الشيخ محمد المشري غني عن التعريف إلا أن هناك جوانب عظيمة ‏‎ ‎من حياته العامرة من حياته العامرة بالدعوة إلى الله والسعي في سبيل مصالح المسلمين يجب تسليط الضوء عليها باعتبارها نبراسا ينير معالم طريق الحق وقد عمل الشيخ الحاج ولد محمد المشري على نشر تربية والده كما تلقاها منه وكما أخذ

"قمة الملك والرئيس الموريتاني" ترأب الصدع بين البلدين

خميس, 2016/12/29 - 9:05ص

د. سمير بنيس*

دخلت العلاقات بين المغرب وموريتانيا خلال السنة الماضية مرحلة مظلمة لم تشهد لها مثيلا من قبل؛ فعلى الرغم من أن العلاقات بين البلدين دخلت في مرحلة من الشك والفتور منذ تقلد الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز الحكم عقب الانقلاب العسكري الذي قام به عام 2008 وانتخابه عام 2009، إلا أن البلدين تعايشا مع هذه الحالة ولم نشهد أي انفلات للوضع.

 

دردشة حول الموريتاني والسياسة

أربعاء, 2016/12/28 - 6:24م
د.سعد عبد الله بيه ـ دبلوماسي، وباحث في العلوم السياسية

كأي موريتاني طبيعي أجدني مبتلى بالتطلع للممارسة السياسية؛ لأسباب ودوافع أغلبها مجهول وغامض ؟! وبعضها معلوم بالضرورة ، مثل:
- التربية في محيط عائلي مارس السياسة 
- وبحكم التكوين المعرفي ( العلوم السياسية ) - مع أنه ليس شرطا –
- وبحكم الخبرة الحياتية والعملية ( بعض التجارب النقابية والسياسية والوظيفية).

اللهم ارحم أمهاتنا / بقلم عبد الفتاح ولد اعبيدن

أربعاء, 2016/12/28 - 6:15م

كم أنا قوي صبور مؤمن لله الحمد والمنة، حين نزل علي الخبر كالصاعقة، توفيت زينب رحمها الله.

 

كنت مرهقا مصابا بالسكري، ولم أقدر على المبيت بمستشفى "صباح" في تلك الليلة.

 

نحن و المغرب أشقاء فحسب / بقلم عبدالفتاح ولد اعبيدن

اثنين, 2016/12/26 - 7:27م

الحقيقة غير القابلة للتزعزع أن موريتانيا و المغرب شقيقتان رغم كل العواصف ، و الدولة أوسع نطاقا من النظام السياسي المؤقت. كما أن أخوة الشعوب و تشابك صلاتها و مصالحها الحالية والتاريخية تفرض عليها التعايش و التسامح و التعقل باستمرار.

 

و العارف بالنظام القائم فى المغرب، رغم بعض عيوبه، يدرك بسهولة مدى حكمة و حنكة الشرفاء الأدارسة القائمين عليه. و قصة التاريخ لا تمنع من الاعتراف بالواقع دولا مشهودة.

 

الصفحات