حوار الساعة مع بيجل ولد هميد

قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

آراء

عِيدُها... كونوا لهنَّ إخوان الصفا وخُلان الوفا!!

سبت, 2019/03/09 - 8:11ص
أبو إسحاق الدويري

روى  الإمام البخاري في "باب حسن العهد من الإيمان"، من صحيحه عن عائشة رضي الله عنها، قالت: «ما غرت على امرأة ما غرت على خديجة، ولقد هلكت قبل أن يتزوجني بثلاث سنين، لما كنت أسمعه يذكرها، ولقد أمره ربه أن يبشرها ببيت في الجنة من قصب، وإن كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ليذبح الشاة ثم يهدي في خلتها منها»، وجاء في باب فضائل أمنا خديجة  رضي الله عنها من صحيح مسلم أنه صلى الله عليه وسلم كان إذا ذبح الشاة، يقول: "أرسلوا بها إلى أصدقاء خديجة"، قال ابن بطال

بورصة الاعتذار والنفي الضمني ترتفع

جمعة, 2019/03/08 - 4:10م
عبد الفتاح ولد اعبيدن

خرج الرئيس متجها للجنة المؤقتة بمقر الحزب، ظاهريا للاجتماع بهم ورفع معنوياتهم، لكن فعليا إثر انتهاء الاجتماع كانت الفرصة مع بعض الصحفيين سانحة، ليؤكد دعمه لولد غزوانى ،حيث صرح قبل يومين على وجه التملص والتبرئ، لم أرشحه بل رشح نفسه.

 

تلك الكلمة الشاردة، عن سياق الدعم الصريح، على رأي البعض،عملت فعلتها السلبية فى بورصة غزوانى الحساسة، فاضطر الرئيس للعودة والاعتذار ضمنيا.

 

موريتانيا: قرارات تنزف.. وشعب بلا أسوار!

جمعة, 2019/03/08 - 4:02م
محمد المصطفى الولي

كلما اقتربت نخب البلاد من تجاوز عقدة البقاء في مربع الولاء والدوران في حلقة العسكر المفرغة، خرج قطيع من جحر ضب الزاوية الأخرى يرى أن إمكانية التغيير الديمقراطي والتناوب السلمي لا يملأ جزء الكأس الفارغ من وجود أي أمل في حاكم مدني تحدد معالمه التوافقية ومقاسات كفاءته صناديق اقتراع وطنية صادقة، وتتجلى هذه الفرضية في أن النخب تواكلت على الأسباب المفقودة، وغفلت عن خزّان طاقة أرضها الولودة، وثروات بلدها المنهوبة، فبعد عشر سنوات عجاف من حكم عسكري رمت به ا

السباق إلى الرئاسة ينبغي أن يكون بالحكمة والكياسة

جمعة, 2019/03/08 - 3:58م
القاسم ولد أبنو ولد امحمد سيدي / معلم

ما إن حزم فريق العشرية الماضية متاعهم – بل متاع الشعب الموريتاني - حتى فكروا ثم قدروا كيف فكروا في من يحمي لهم ظهورهم ويؤمنهم من طائلة التحقيق في من أين لكم هذا؟ والمساءلة عن حقوق الناس وما تعرضت له البلاد والعباد من فساد وخراب، ناسين أو متناسين أن لا دفاع إلا دفاع الله وأنه عز وجل لا محالة منتصر لعباده المظلومين.

 

مرسوم رئاسي مرتقب

أربعاء, 2019/03/06 - 1:56م
عبد الفتاح ولد اعبيدن

لا أستبعد -حرصا على راحة المواطنين و مقدرات المجتمع والدولة-صدور مرسوم رئاسي موجز، يقضى بتعيين محمد ولد غزوانى، رئيسا للجمهورية الإسلامية الموريتانية، على أن يتم تنصيبه، فى الأجل القانوني المعهود.

 

القطاع الزراعي على حافة الهاوية.. فهل من إصلاح قبل فوات الأوان؟

ثلاثاء, 2019/03/05 - 11:31م
الحسن ولد الطالب - مسؤول باتحادية الزراعة (لكوارب - أرشيف)

لم يعد يخفى على أي ذي بصيرة الوضعية التي يعيشها القطاع الزراعي في موريتانيا منذ فترة، والتي جعلته اليوم على حافة الإفلاس الحقيقي رغم الحجم الكبير من الاستثمارات، والمبالغ الطائلة التي تم ضخها من طرف الحكومة الموريتانية لتطوير وتنمية هذا القطاع الحيوي.

 

تحرك أيها المرشح إن في الحركة بركة

ثلاثاء, 2019/03/05 - 4:30م
صالح ولد دهماش

• الناخبون فى الضفة والجنوب سيعرفون كم أنت مدرك لـــــ:
ــ أهمية التنوع الثقافي واللغوي في البلد؛
ــ مشاكل الزراعة: إنتاجا، وتسويقا، وتنويعا وتعميما؛
ــ الآثار السلبية لثنائية النظام التعليمي، وحرصك على إصلاحه؛
ــ اهتمامك بجالياتنا المهاجرة إلى أوربا، ووعيكم لدورهم الإيجابي فى رفد الاقتصاد الوطني؛
ــ انسيابية التبادل الاقتصادي والثقافي وتوطيد مختلف الأواصر مع الجارتين الشقيقتين " مالى والسنغال"؛

الطقس السياسي إلى أين ؟

ثلاثاء, 2019/03/05 - 4:28م
عبد الفتاح ولد اعبيدن

يتوقع فى العاصمة نواكشوط،انعقاد حفل كبير يوم الجمعة ،فاتح مارس ٢٠١٩ ،للإعلان ،عن ترشح ولد غزوانى للرئاسة ،وسط حضور خارجي معتبر و حضور محلي ،رسمي و شعبي.لكن هذا الحفل غير المعتاد فى الرئاسيات السابقة،يعتبر انطلاقا للحملة قبل أوانها،مكرسا دعم الرئاسة الحالية،لمرشح على حساب المرشحين الآخرين،الذين لم يؤكدوا بعد،مما يعطى الفرصة لولد غزوانى ،على حساب منافسيه المحتملين،كما يؤكد هذا الحفل عدم تكافئ الفرص و عدم حياد الحكومة فى الصراع الرئاسي الانتخابي المرت

نداء الأمل: لنبني معا موريتانيا الغد

اثنين, 2019/03/04 - 1:35م
الخبيران الموريتانيان الدوليان عبد الرحمن اليسع ومحمد المنير

{إِنْ أُرِيدُ إِلا الإصْلاحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلا بِاللهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ} (هود / 88)

 

***

لا يزال النقاش العام في موريتانيا حبيس مصطلحات مستهلكة عاجزة عن ترجمة الرهانات المصيرية التي ستحدد مستقبل البلاد. فالخيارات السياسية المتوفرة جمدتها منذ فترة طويلة المواجهة العقيمة بين المعارضة والنظام الحاكم وأبعدتها عن المشاغل الأساسية للمواطنين.

 

هل يكفي الموت واعظا لِسَاسَتِنا؟

اثنين, 2019/03/04 - 1:33م
بقلم: عبد القادر ولد الصيّام - ouldsiyam@gmail.com

في كل يوم نودع أمواتا، ومِن هؤلاء الأموات مسؤولون كبار ابتلاهم الله تعالى بمناصب ومسؤوليات كبيرة، وقد فقدنا خلال السنوات الماضية بعض الرؤساء والوزراء والنواب والسفراء والمسؤولين المدنيين والعسكريين، وقد مات بعضهم فجأة، ومات بعضهم بسبب حوادث السير، ومات آخرون بعد معاناة مع المرض. رحمهم الله جميعا.

 

الصفحات