قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

آراء

ملاسنة أحمد سالم ولد بوحبينى ومحمد ولد نويكظ... نقطة نطام

أحد, 2019/08/04 - 12:46ص
بقلم عبد الفتاح ولد اعبيدن

يوم ١أغشت ٢٠١٩ الخميس،يوم التنصيب ،كان الجو على وجه العموم مشحونا،و كان الجانب التنظيمي بعيد من إمكانية وصفه بالنموذجي.

و كان البعض بسبب هذا الجو المشحون الفوضوي قابلا للانفعال، لأبسط الأسباب و أتفهها،

و فى هذا السياق جاء التلاسن الحاد غير المبرر و غير الائق،بين شخصيتين كبيرتين ،يفترض أنهما من النخبة،أخلاقيا و ثقافيا و مهنيا ،المحامى الشهير المتميز، أحمد سالم ولد بو حبينى و رجل الأعمال الملياردير الذائع الصيت،محمد ولد نويكظ.

أولا، باسم الله مجراها

أحد, 2019/08/04 - 12:39ص
بقلم/ م. محفوظ بن أحمد

دعونا نرتب الأمور كما يلي: رئيس منتخب، يتمتع بالشرعية، ويتميز بالأهلية الظاهرة والنظافة، اصطفاه أغلب الموريتانيين المقترعين ليقود دولتهم ويضطلع بأمرهم العام؛ لا يأخذون عليه مأخذا، ويؤملون في عهده آمالا عريضة...

 

وها نضع العداد على "الصفر" وننطلق مع رئيس جديد لا سابقة لنا عليه!

 

فخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني... مرحبا!

**

على السريع .. حول التنصيب!

جمعة, 2019/08/02 - 2:30م
محمد الأمين سيدي مولود - نائب برلماني

أقتطع دقائق قليلة لأسجل هذه الحروف رغم الظروف التي أوجد فيها مع أخي أحمدُ - شفاه الله وجزاكم خيرا على الدعوات له والاهتمام به - لأشاطركم أحبتي هذا الحدث الهام اليوم بملاحظات خفيفة تأتي في سياق ظروف كاتبها، انشغالا بالمعالجة، ونقصا في المعلومات والمتابعة لحدث التنصيب اليوم، بل ولكل الأحداث الوطنية منذ حادث الأخ قبل أسبوعين:

بمناسبة التنصيب

خميس, 2019/08/01 - 6:35م
بقلم: عبد الفتاح ولد اعبيدن

ولد غزوانى شارك و بارك انقلابين ،٢٠٠٥ و ٢٠٠٨.و سكت على باطل التسيير ،بل باركه و استفاد منه ،حيث تولى إدارة الأمن ،إثر انقلاب ٢٠٠٥.ثم عين قائد أركان الجيش، إلى أن تقاعد قبل أشهر،ليرشح للرئاسة .و عمل النظام العسكري الانقلابي على تمرير نجاحه فى الشوط الأول ، بصورة غير نزيهة إطلاقا.و اليوم ينصب رئيسا على أكثر من نصف من الموريتانيي يرفضونه ،بسبب أدائه و ما عرف عنه من إدمان على الشهوات، و مع أوساط لا تناسبه افتراضا،لكن من أحب قوما حشر معهم .

أخيرا، كلمة وداع صادقة

خميس, 2019/08/01 - 6:33م
بقلم/ م. محفوظ بن أحمد

كثيرا ما وجهتُ النقد بصدق وصراحة للرئيس المنصرف ونظامه، ناصحا لا ناطحا، ولأن الأمر ليس شخصيا ولا نقدا لشخصه الكريم ولا اقترابا من عرضه المصون... فلطالما عبرت عنه بـ"الرئيس" دون أن اذكر اسمه الشخصي. والآن وهو يخرج رسميا من السلطة، ويخلع اسمه العمومي (الرئيس) فسوف ادعوه باسمه الخاص بكل مودة.

*

نحن وأغسطس

خميس, 2019/08/01 - 8:52ص
إسماعيل يعقوب الشيخ سيديا

في عز الصيف تجري الانتخابات الرئاسية الموريتانية وفي عز الصيف يدور تنصيب الرئيس الجديد، والصيف حيز زمني صادق وثقيل؛ فيه يجف الضرع ويسيل العرق وتخرج الشمس عن مسارها ويختفي الغطاء النباتي بالكامل.

 

وفي الصيف تتلاشى المحسنات وتخف الثوابت ويتوقف الغناء إلا ما كان من سامرين يغالبون الشجن في تلك الوقفات الليلية المكابرة في الصحراء الكبرى. حتى الجميلات هنا يفرحن في الصيف أربع ساعات فقط بين السرى والكرى.

 

ألا تتعظوا ؟!

أربعاء, 2019/07/31 - 6:08ص
بقلم عبد الفتاح ولد إعبيدن

ول داداه يخرج منقلبا عليه و كذلك ول ولاتى رحمهم الله،و لد بوسف رحمه الله،تتحطم فى ظروف غامضة، طائرة عسكرية أراد أن تقله إلى دكار ،لكنها للأسف كانت الرحلة الأخيرة.

 

و قبل ولد هيدالة ول لولى رحمه الله، يحكم حوالي ستة أشهر فقط، و يتخلى عن السلطة، حسب  ما روج له البعض " خروجا طوعيا" !.

ول هيدالة يخرج أيضا بانقلاب من طرف معاوية .معاوية يخرج معزيا، فينتهى حكمه مغدورا  من طرف حارسه عزيز ، و بانقلاب طبعا.

 

موسم أنفاس الصعداء

ثلاثاء, 2019/07/30 - 2:20م
الحسن مولاي علي ـ كاتب صحفي

في الموسم السياسي الذي يجري الترتيب، حثيثا، لجني ثمراته اليانعة، تنفس الشعب الموريتاني الصعداء، مرتين؛ مرة مع الإرهاصات الأولى لترشح الرئيس المنتخب محمد ولد محمد أحمد ولد الغزواني، عشية الجمع التاريخي المشهود، في ملعب شيخه ولد بيدية بالعاصمة، عندما خاطب الغزواني الجمهورَ الحاضر، مباشرة وبلا واسطة، مؤكدا بشائر الخبر اليقين، عن عملية تداول سلمي أكيدة، على مستوى المنصب الأعلى في الدولة؛ وهو خطاب توقفت معه كتيبة المأمورية الثالثة عن جعجعتها الكريهة، وت

محمد ولد عبد العزيز: الرجل الذي أنقذ البلد

ثلاثاء, 2019/07/30 - 9:40ص
أحمد ولد محمد عبد الرحمن ولد امين - إداري مدني

يكاد يجمع علماء السياسة الإفريقية على أن دولة ما بعد المستعمر فاشلة، لتغريب النموذج، وانتهاك الخصوصيات الحضارية، وهذا ما نلحظه في عدد من الدول التي نالت استقلالها، ودخلت في أزمات مركبة لم تخرج منها إلا بوعي الشعوب وإرادة الحكام.

 

قبل أن يجب الإمساك عن عزيز

اثنين, 2019/07/29 - 6:12م
باباه سيدي عبد الله

فى 1 أغسطس2019، يسلم الرئيس الموريتاني المنصرف، محمد ولد عبد العزيز(عزيز) الحكم والسلطة للرئيس المنتخب، محمد ولد الشيخ الغزواني (غزواني)، بعد أن راوغ الأول للاحتفاظ بالسلطة وتسليم الحكم للثاني خاليا من الدسم.

 

الصفحات