مساحة إعلانية

قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

آراء

مكلف بمهة في الرئاسة يكتب: موريتانيا تعبر إلى مرحلة جديدة

ثلاثاء, 2020/01/21 - 8:12ص
 د.أحمد سالم محمد فاضل

التقيت أحد الأصدقاء صدفة وجرى بيننا حديث مطول عن وضع البلد، بدأه صديقي بسؤال استنكاري عن رهاني على مشروع الإجماع الوطني الذي قادني إلى الانخراط في حملة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

قال لي الصديق" بنبرة فيها استنكار نجحتم، وها أنت في الحزب الحاكم.. وماذا بعد؟

في الفرق بين مطامح السياسي ومطامع الوصولي

ثلاثاء, 2020/01/21 - 8:07ص
يحيى سيدي المختار

"أيتها الحرية كم من الجرائم يرتكب باسمك" وعلى غرار ذلك يمكننا أن نقول: مسكينة أيتها السياسة كم من السفالة ارتكب باسمك!

الاستعداد للرحيل

اثنين, 2020/01/20 - 12:18م
عبد الفتاح ولد اعبيدن

ليس الأمر خاصا بمرحلة عمرية معينة،فالانسان يمكن أن يرحل إلى الدار الثانية فى أي وقت قضى الله به.لكن تذكر الموت مئنة و علامة فطنة و إيمان ،و ما سوى ذلك غفلة و تجاهل لسنة الله فى خلقه:"كل من عليها فان و يلقى وجه ربك ذو الجلال و الإكرام".و لكن تذكرنا للموت لا يعنى غلبة اليأس و الحزن و الألم،بل الأمر مطلوب فى حدود التوازن و مصلحة النجاح و التأسيس لدار المقام،التى هي العاقبة و المحصلة:" فريق فى الجنة و فريق فى السعير".

موريتانيا تودع أحد بُناتها الكبار ورجالاتها المؤسسين

خميس, 2020/01/16 - 10:41م
امربيه ولد الديد

أعلن أمس في العاصمة نواكشوط عن رحيل أحد بناة موريتانيا الكبار ورجالاتها المؤسسين: أحمد ولد أعمر ولد اعلي، أول مدير عام للخزينة الوطنية الذي ارتبط  اسمه بأهم رموز السيادة في البلاد (العملة  الوطنية) حيث حملت توقيعه الجميل وتزينت به  في نسختها الأولى.

 

كان أحمد رمزا للنزاهة والصدق والإخلاص في العمل،  ولا غرو  فهو سليل احد أشهر البيوتات الأميرية في موريتانيا (أهل اعمر ولد اعلي: المؤسسين للفرع الأول من إمارة الترارزه).  

 

محمد جميل منصور يكتب عن تسع سنوات على الربيع العربي

خميس, 2020/01/16 - 7:50ص
الأستاذ محمد جميل منصور

لقد خف جو الانفعال بأحداث الربيع العربي سواء من زاوية التبني والتزكية أو زاوية النقد والتجريم وهو أمر يساعد على ضبط بوصلة التحليل ويخفف من حدة المواقف وإطلاقيتها والموقف من المخالف في شأنها. ولعل الوقفات التالية تمثل قراءة أرجوها أكثر توازنا في موضوع قسم الناس والدول والمحاور:

 

1 - من الإساءة للشعوب التشكيك في دوافعها ابتداء ومن الاحتقار لها اعتبارها أداة تحركها قوى ولوبيات في إطار صراع النفوذ والسيطرة.

 

التهجير المتجاوِز!

أربعاء, 2020/01/15 - 8:59ص
بقلم الاستاذ الطالب اخيار ولد محمد مولود - محام لدى المحاكم - عضو سابق في سلك المحاماة

في كل تهجير إفراط، ويصبح الأمر تجاوزا إذا تعلق بمدافع عن حقوق الإنسان الأساسية التي تتكفل دول المعمورة بحمايتها والدفاع عن من يعانون من خرقها حتى وإن لم تكن تلك الدول موقعة على المواثيق المتضمنة إعلانها، ومن بين هذه الحقوق المصانة على الصعيد العالمي لارتباطها ارتباطا عضويا بالعنصر البشري يحتل تحرير الفرد من كل أنواع الاسترقاق مكانة معتبرة وحيزا رحبا وهذه القيم الإنسانية هي التي جاء الحقوقي الفرنسي السيد جان مرك بليك حاملا رسالتها أثناء زيارته لموري

رسالة إلى وزير الصحة ...

ثلاثاء, 2020/01/14 - 4:28م
تحياتي السالك زيد ـ صحفي استقصائي

انطلاقا من الواجب الصحفي الذي يفرض علي كشف ما أمكن من الممارسات غير القانونية، والتي تضر بالمواطن و الوطن، قمت بإعداد تحقيق دعمته شبكة أريج للصحافة الاستقصائية العربية، حول مراكز الرقية الشرعية في مويتانيا.

 

معالي الوزير...

خلال أربعة أشهر من البحث والتحقيق، توصلنا إلى معلومات بالأدلة، إذا استمرت قد تودي بحياة الكثير من المواطنين، خاصة أن مراكز الرقية الشرعية أصبحت تروج لنفسها على وسائل الإعلام دون خوف من رقيب أو حسيب.

"أيد وحد ما تصفك"

ثلاثاء, 2020/01/14 - 12:49ص
الشيخ محمد الختار - cheikhmed53900@Gmail.com

ها قد أسدل الستار علي الدورة العادية للمجلس الأعلى للقضاء وككل اجتماع يصادق المجلس في الغالب علي جدول الأعمال المعد من طرف الوزارة، وبعد ذلك تتالى التوصيات وتطوى الصفحة حتى الدورة القادمة.

 

غير أن هذه الدورة ليست كسابقاتها، ولذلك استوقفتني نتائجها كمراقب وارتأيت إبداء الملاحظات التالية بشأنها، فبحق هي تختلف عن الدورات التي سبقتها في أشياء كثيرة من حيث الشكل والمضمون:

لغز الأسعار

اثنين, 2020/01/13 - 8:32م
عبد الفتاح ولد اعبيدن

خلال الأيام الماضية تفاجأ الموريتانيون بزيادة بعض المواد الأساسية،دون سبب مفهوم مستساغ.
مثل السكر و زيت الطهي،الذى شهد زيادة مثيرة،كما ارتفع سعر القمح و علف الحيوان،المعروف شعبيا ب"ركل".
تم هذا فى وقت لم تشهد الرسوم الجمركية زيادة معلنة،و هو ما حدا بوزارة التجارة إلى فتح تحقيق لمعرفة خلفية هذه الزيادات المذهلة،على كاهل مستهلك،فى الأغلب الأعم ضعيف فقير!.

للذين يتحدثون عن انقلاب 2008

أحد, 2020/01/12 - 1:27م
سيدي محمد ولد محم - الرئيس السابق لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية

أولا: من المبالغة الكبيرة القول بأن النظام الذي أفرزته انتخابات 2007 كان نظاما مدنيا ديموقراطيا يستحق منا التباكي عليه، فمع احترامي الشديد لشخص الرئيس سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله ومكانته وتجربته، إلا أنه من المبكر جدا أن ننسى أنه فُرض فرضًا من طرف قائد كتيبة الأمن الرئاسي وقتها، وأن هذه الانتخابات شكلت انقلابا حقيقيا ضد الرئيس أحمد ولد داداه والزين ولد زيدان والرئيس مسعود ولد بلخير بحكم الضغط والتدخل السافر للعقيد محمد ولد عبد العزيز الذي سيقود هو

الصفحات