مساحة إعلانية

قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

هل تجرأ ولد عبد العزيز على سحب المليارات؟!

اثنين, 2019/12/02 - 3:20م
بقلم عبد الفتاح ولد اعبيدن

لا يوجد رئيس فى تاريخ موريتانيا سحب أموال موريتانيا بهذه الطريقة، التى أقدم عليها ولد عبد العزيز.حيث أكد ولد إجاي لولد غزوانى حصول ذلك من الخزانة العامة !،حسب مصادر مطلعة.

و لا حل حتى يرجع ولد عبد العزيز هذه المليارات العديدة،كما أن ولد إجاي شريك فى هذه الفضيحة المدوية،التى لن تمر دون حساب صارم،بإذن الله،و ولد غزوانى لن يحظى باحترام الشعب،إن كان عاجزا عن متابعة هاذين المجرمين،الذين حولا الأموال العمومية،إلى حسابات خصوصية!.

و يبدو أن أزمة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، افتعلها ولد عبد العزيز لمحاولة التغطية على الأزمة الحقيقية،المتعلقة بسحب هذه المليارات،أياما قليلة فبل التنصيب ،حسب بعض المصادر.و تروج أيضا سحوبات تمت من الحساب السيادي،لدى البنك المركزي الفرنسي.فصباح هذا اليوم بدأت الأنظار الإعلامية تتجه بقوة، لموضوع المليارات المسحوبة،و المؤثرة بقوة على المخزون النقدي للجمهورية الإسلامية، دون ريب .الأمر جلل !.

لقد أصبح أمر توقيف ولد عبد العزيز أمرا بديهيا حتميا،لأن السكوت على هذا التلاعب مستحيل إطلاقا،و إذا كان فى البرلمان الحالي ذرة من الوطنية أو الوعي و الاعتبار لمهامه الدستورية،فسيفتح هذا الملف المدوى الخطير.

و من وجه آخر أبلغت السلطات، إدارة الجمارك بمساواة شركة أهل غده فى أمر السكر،حيث ظلت تميز هذه الشركة بعشرين ألف أوقية قديمة،مقابل كل طن من السكر تستوردها.يجمرك الآخرون ب 30 ألف أوقية طن السكر،و شركة أهل الغده تجمرك ب 10 ألف أوقية فقط طن السكر،و هذا طبعا يعنى منع الآخرين من الحرمان الضمني،من استيراد مادة السكر،بوجه خاص.فوضى عارمة و تمييز مذل ضد التجار الموريتانيين!.

كما أن الغاز تم التحايل عليه قبل استخراجه،عبر إبرام  عقود مع BP لصالح مقربين من ولد عبد العزيز،و ربما تلقوا مقدما ،تبعا لتلك العقود المثيرة!.الأمر جلل خطير،و مثير للغضب.و قبل أن تتم كتابة هذه الحروف،شرع ولد إجاي،عبر عملائه فى فيس بوك،تسريب نفيه عدم حصول أي سحب من حساب الأجيال.مهلا، لا تستعجلوا،فالتحقيق سيجلى و يكشف الحقيقة كاملة،بإذن الله.