قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

سعادة في مأوى الخصوص

خميس, 2019/11/21 - 5:47م

في أعماق صحراء لبراكنه، هنالك، بعيدا عن وهج المدينة وصخبها تطل بين الكثبان قرية وديعة هادئة طيبة الساكنة كان قد زكاها مبارِك نشأتها يومئذ بأنها ستكون مأوى للخصوص، وبذا يفهم سر اختيار العزلة عزلة لا اعتزال والتزام بالقضايا الوطنية لم يشب باستلاب ولا انفصام.

 

في قلب القرية الجامع يجتمع المصلون، وعلى ندرة الحديث الدنيوي حال اجتماعهم في الجامع فإنك، في هذه الأيام والليالي، لا تكاد تلفي أقل جمعهم إلا رأيت بريق السعادة يعلو وجوههم ويغمر جليسهم لفرط سعادتهم بما يسود وطنهم الكبير من جو الإصلاح وروحه

 

إصلاح طال انتظاره وعميت أخباره، كأنما طارت به للجو عنقا مغرب، حتى تبناه وفرضه بصدق وجد، فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد بن الشيخ الغزواني "طرق الجد غير طرق المزاح". فلم يلبث أن لاحت بوادره من قطاع الصحة، قلب الوطن الذي إن صلح صلح بصلاحه الوطن كله

 

ولا يمكن للمتوسم في ساكنة هذه القرية، ومتابعي الشأن العام منهم خصوصا، تقدير ما يخفونه من سعادتهم هذه، وهم يشعرون أن بذرة أخرى من بذراتهم الصالحة، آتت أكلها بالإصلاح في أهم أجهزة هذا الوطن الضائع الغالي الذي كانت سنبلة الإصلاح فيه قبل عقد من الزمن قد اجتثت وأُجهِض الحِمل به يوم طاف بالبرلمان طائف من جشع، لم تقيده حصون الالتزام ولا حصانة القبة، فجاس خلاله، ينثر شذى موبوء، زكم عنه من شكمه العقل، واستنشقته بطون لها على العقل سيادة ونفوذ، ولم تستنثر.

 

 ولما استمكن منها الإدمان وتبارى حاملوها يخطبون ود "كريمة" الطائف، سقتهم شراب الأطواق، وجعلت مهرها وأد الإصلاح، ولم تكن في  نظرهم مهيرة فيحجموا فداسوا سنابله وصبحوها كالصريم وأدهى ما سُوق للناس يومها، وهو أبين الحمق، إرادة جعل القبيح حسنا وهل يستبين الرشد مستلبو النهَى

 

واليوم انطلق من جديد قطار الإصلاح لله الحمد في الأولى والآخرة، بمحركه المصلحِ المخلصِ فخامةِ رئيس الجمهورية، ونأمل أن تتماسك مقصورات القطار بالرأس المحرك فتسير إلى الإصلاح والبناء بسيره

 

 كما نأمل أن يتحصن هذا الإصلاح بشغف الناس به، وقرمهم إليه، وبعظات الماضي وعبره، وقبل كل ذلك بالإصلاح الذي يحصد أذرع الفساد قبل أن تمتد إليه وتشتد سوقه.

 

وفق الله الجميع لما يحب ويرضى وما فيه الخير للعباد والبلاد ، عاشت موريتانيا بالإصلاح وعاش الإصلاح لموريتانيا مزدهرة.

سعيد بالإصلاح

 

أحمدو ولد الشيخ عبد الله