قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

موریتانیا: تعیینات الخمیس.. خطوة أولى للخروج من عباءة الرئیس السابق

ثلاثاء, 2019/11/05 - 10:50ص
مجلس الوزراء الموريتاني خلال اجتماعه الأخير (أرشيف وما)

لم تتسع دائرة التعیینات الأخیرة في مجلس الوزراء كما كان متوقعا خلال الأسابیع المنصرمة، لكنھا مثلت جرعة أولیة بتركیزھا على عدد من المراكز الحساسة والمؤسسات المھمة.

 

 مؤسسات ورموز..

 

شملت التعینیات عدة مراكز أساسیة في الدولة الموریتانیة، حیث طالت إدارات نوعیة ومھمة، أبرزھا:

 

إدارة أمن الدولة:

تمثل ھذه الإدارة إحدى أھم المراكز الحساسة والأساسیة في منظومة الأمن في موریتانیا ویتولاھا منذ قرابة سبع سنوات المفوض الإقلیمي سیدي ولد باب الحسن المقرب جدا من الرئیس السابق محمد ولد عبد العزیز.

 

تمت إقالة المفوض بعد غیوم وضبابیة في علاقته بمدیره المباشر الفریق محمد ولد مكت.

 

 وتم تعیین خلف له وھو القاسم ولد سیدي ولد محمد بوبه، ینتمي المفوض الجدید إلى الشرق الموریتاني وتولى عدة إدارات مركزیة سابقة في قطاع الأمن كما عمل أیضا في ھیئات تنسیقیة بین إدارة الأمن ونظیراتھا في الاتحاد الأوربي، ویعتبر من المتمكنین من ناصیتي اللغة العربیة والفرنسیة.

 

بتعيینه مدیرا جدیدا لأمن الدولة یضع ولد الغزواني یده مباشرة على الجھاز السیاسي للأمن وذلك من خلال تعیین أحد مقربیه كما یضمن مستوى من الانسجام بین المدیر العام للأمن الوطني ومدیر أمن الدولة، وبإقالة سیدي ولد باب الحسن یفقد الرئیس السابق محمد ولد عبد العزیز قطبا أساسیا من أقطاب حكمه السابق.

 

 وإلى جانب ذلك فإن إدارة أمن الدولة تمثل المركز الاستخباراتي الأھم في البلاد، وبیدھا ملفات عدیدة من الأمن السیاسي إلى مكافحة الإرھاب إلى محاربة الجریمة الاقتصادیة، حیث تمثل في النھایة سوط الدولة تجاه الجریمة المنظمة، ضمن مھامھا في رصد المخاطر التي تواجه النظام أو قد تواجھه.

 

إدارة صوملك:

تمثل شركة صوملك ھي الأخرى واحدة من أھم الشركات الوطنیة حیث تعتبر الشریان الكھربائي لموریتانیا، وقد أدار الشركة طیلة سنوات طویلة الصدیق أحمد سالم ولد أحمد الملقب المرخي وھو صدیق شخصي للرئیس السابق.

 

فقد المرخي منصبه وترك الشركة وھي تعاني من أزمات مالیة، حیث شھدت فترته اعتقال عدد كبیر من محاسبي الشركة وتراكم الدیون علیھا.

 

 أحیلت إدارة صوملك إلى الوزیر السابق محمد عالي ولد سیدي محمد وھو وزیر سابق للطاقة، وھو أحد المحسوبین على الرئیس السابق اعل ولد محمد فال ویتمتع بسمعة حسنة في القطاعات التي تولاھا خلال السنوات الماضیة.

 

 تمیزت العلاقة بین ولد سیدي محمد والرئیس السابق محمد ولد عبد العزیز بالشد والجذب حیث توترت في بدایتھا قبل أن تتحسن لاحقا ویتم تعیینه في مھام متعددة آخرھا منصب مستشار برئاسة الجمھوریة.

 

لكن شركة صوملك تعیش الیوم وضعا كارثیا بسبب دیونھا التي تصل إلى حوالي 1000 ملیار أوقیة وبسبب ضعف خدماتھا وانتشار الفساد في مفاصلھا.

 

إدارة صوماغاز:

تسیطر صوماغاز على سوق الغاز المنزلي ومن المتوقع أن ترتفع قدرات وأھمیة الشركة خلال السنوات القریبة القادمة مع بدء إنتاج الغاز الموریتاني.

 

 أقیل صدیق الرئیس السابق والرجل القوي في نظامه محمد ولد الداف دون أن ینال أي تعیین جدید.

 

 وتم تعیین فاطمة بنت دحي خلفا له قادمة من دیوان الوزیر الأول الذي رافقت فیه ثلاثة وزراء أول ھم: یحیى ولد حدمین – أحمد سالم ولد البشیر – إسماعیل ولد الشیخ سیدیا.

 

 ظھرت بنت دحي في 2007 باعتبارھا أصغر موریتانیة تحصل على الباكلوریا، وتعزز ظھورھا بعد ذلك مع انفتاح الرئیس السابق على الشباب واعتبرھا الكثیرون "الفتاة المدللة" للرئاسة، حیث تم تعیینها في مناصب سامیة رغم حداثة سنھا وضعف تجربتھا الإداریة والأكادیمیة، لكن بنت دحي تعتمد على رافعة أخرى وھي عمق علاقتھا بحرم الرئیس الحالي محمد ولد الشیخ الغزواني.

 

شركة المیاه:

مثلت إدارة شركة المیاه أزمة للنظام السابق، حیث تعاقب علیھا أكثر من خمس مدیرین خلال حقبة الرئیس محمد ولد عبد العزیز.

 

یصل الیوم إلى إدارة الشركة الدبلوماسي سید محمد ولد الطالب أعمر قادما من تجربة دبلوماسیة طویلة بدأت بعد خروجه من الحكومة سنة 2005 عقب الانقلاب الذي أطاح بالرئیس معاویة ولد الطایع.

 

شركة الحجارة:

تمثل ھذه الشركة مشروعا قدیما لدى الدولة الموریتانیة، وقد تعزز حضور الشركة مع مشاریع الأرصفة المبلطة التي أقامھا الرئیس السابق محمد ولد عبد العزیز، ووجه إلیھا الرأي العام اتھامات بالفساد والمحسوبیة.