قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

المنتخب في موقع المنتخب..

أربعاء, 2019/10/02 - 8:36م
اج ولد الدي ـ عمدة بلدية العيون بالحوض الغربي

تعرف احتفالاتنا ومناسباتنا الرسمية فوضى كبيرة في نظام الأسبقية وجدلا مقززا لا ينقطع حول مكان جلوس ووقوف الشخصيات المعنية بشكل يخرج أحيانا عن حدود اللباقة ويتسبب في الاحراج أمام الضيوف وأمام الجمهور ووسائل الإعلام ..وكأن تشريعاتنا تركت هذا الجانب للاجتهادات الشخصية والمجاملات والأسبقية الزمنية للمكان، وعير ذلك من الاعتبارات المفتوحة...

 

ورفعا للبس، ولأننا معاشرَالمنتخبين، أكثر تأثرا بالموضوع واهتماما به في أوقات ومواقف يبدو الاهتمام به فيها غير مناسب ، فإني رأيت من المناسب تسجيل الملاحظات التوضيحية التالية:

 

- أولا، لا يوجد فراغ في هذا الجانب، إذ يوجد مرسوم منظم له بشكل واضح، مع وجود نواقص فيه اقتضاها استحداث مؤسسات وإلغاء أخرى يجب تكميلها، وهو المرسوم رقم: 029- 2012 الصادر بتاريخ: 19 ما س 2012 .

- ثانيا وضع المرسوم المذكور رئيس مجموعة نواكشوط الحضرية في المرتبة 39 حين يحضر أعضاء الأسلاك المنتظمة والسلطات استقبالات عامة في نواكشوط.

- ثالثا: حين يكون النشاط في الولايات، يكون العمدة المركزي في المرتبة الثانية، فقد نصت المادة الثانية من المرسوم السابق على أنه :

 

( حين يحضر أفراد السلطة لحفل استقبال أو توديع أو تخليد أو تدشين في الولايات ، فإنهم يأخذون الترتيب وفق نظام الأسبقية التالي :
1- الوالي
2- العمدة المركزي
3- قائد المنطقة العسكرية .
4- الوالي المساعد
5- الحكام ومساعدوهم .
6- النواب .
7- الشيوخ.
8- رئيس محكمة الإستئناف والمدعي العام وقضاة محكمة الاستئناف .
9- عمد البلديات التابعة للولاية ...).

رابعا: لا يمكن إلغاء ولا تكميل ولا تعديل أحكام هذا المرسوم بالتعميم رقم:02 الصادر بتاريخ: 11 يناير 2019 عن وزير الداخلية واللامركزية؛ وإنما يمكن أن يتم ذلك بواسطة تعميات ومقررات صادرة عن وزير الخارجية الذي أناطت به المادة الرابعة من المرسوم نفسه الاختصاص في الموضوع؛ حيث نصت على أنه:

 

( یمكن، إذا اقتضت الحاجة، توضیح و تكملة ترتیبات ھذا المرسوم بمقررات و تعمیمات من طرف الوزیر المكلف بالشؤون الخارجیة.).

 

خامسا : كل إخلال بالترتيب المبين في هذا المرسوم، مرفوض، لأنه يمثل اجتهادا في مواجهة النص.

سادسا: مثل استحداث المجالس الجهوية حاجة - في غير نواكشوط -…لتكميل هذا المرسوم، يمكن سدها بواسطة مرسوم أو تعميم صادر عن وزير الخارجية.