قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

ميمونة تطمح للحج.. قصة مأساوية لسبعينية تنحدر من ولاية اترارزة

سبت, 2019/08/10 - 4:21م
يقف حجاج بيت الله الحرام اليوم السبت بصعيد عرفات الطاهر

يوم الحج الأكبر موقف تمنت السيدة السبعينية ميمونة المنحدرة من ولاية الترارزة مقاطعة أبى تيلميت أن تقفه، لم يمنعها العمر والضعف وارتفاع ضغط الدم من الطموح للحج وبذل كل ما هو ممكن لتحقيق حلم حياتها بزيارة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.

 

كان حج بيت الله الحرام وزيارة مدينة رسول الله والإقامة بجانب الروضة الشريفة حلما ارقها ورافقها منذ الصغر.

 

 

كرست حياتها لتدريس كتاب الله والتجارة بعناء استسهلته في سبيل غايته.

 

بشق الأنفس وبالتضحية والمعاناة ونكران الذات حصلت ميمونة على مبلغ مليون أوقية جمعته على امتداد سنوات من الكد وشظف العيش واتجهت به إلى نواكشوط لتحجز وتسافر بأقصى سرعة والشوق للحج يستحثها إلى الديار المقدسة.

 
ذكر لها أحد معارفها وكالة يملكها شخص اسمه "محمد محمود" فقصدته ودفعت له المبلغ بعد أن أكد لها أنها ستسافر خلال أيام ودعت الأهالي واشترت بعض ما يحتاجه المسافر في مثل رحلة العمر هذه.

 

لكن مرت أيام ثم أسابيع ثم شهور وصاحب الوكالة يماطلها ويختلق الأعذار والحجج الواهية للتغطية على تحايله وكذبه إلى أن جاء اليوم الذي صدمت بخبر هروبه وإغلاقه للوكالة.

 

منذ ذلك اليوم وهي تتردد على المحاكم وأعينها تفيض من الدمع وقد اغتيل طموحها وسرق كل ما تملك من مال من طرف لص لا خلاق له، لم يرع إلا ولاذمة في هرمها وفقرها ومرضها وشوقها للحج، علها تجد من يأخذ لها حقها "لكن معتصما في الكون لم يجب".

 

تواصل هذه السيدة صمودها مطالبة بحقها رغم تلاشي حلم حياتها وتبخر طموحها للحج ولسان حالها يقول (رب إني مغلوب فانتصر).

 

من صفحة: حبيب الله ولد أحمد