خطاب الرئيس بمناسبة عيد الفطر

قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

ناشط: منذ اعتزال محسن للسياسية لم يحظى أبناء روصو بأي تعيين

أحد, 2019/06/02 - 7:02م
رئيس قطاع حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بحي الهلال في روصو محمد فال ولد حاسيدي (لكوارب)

قال رئيس قطاع حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بحي الهلال في روصو محمد فال ولد حاسيدي، إنه ومنذ أن اعتزل محسن ولد الحاج العمل السياسي في مدينة روصو لم يحظى أي كان من أبناء المدينة بأي تعيين أو منصب حكومي.

 

وأوضح المتحدث في مقابلة أجراها معه الزميل سيدي أحمد ولد مولاي، أن دعمهم لمن سماه "الرجل الوفي لمدينته محمد الحسن ولد الحاج"، "لم يأتي من فراغ بل جاء قناعة بالرجل الذي أنجز الكثير لسكان روصو"، حسب تعبير المتحدث.

 

وهذا نص المقابلة كاملا:

 

لكوارب: ما هو تقييمكم للساحة السياسية في روصو، ولماذا فضلتم مغادرة حلفكم السياسي، إلى حلف آخر داخل الحزب الحاكم؟

 

محمد فال ولد حاسيدي: شكرا لكم على هذه السانحة، بداية أتحدث معكم باسمي مناضلا من حزب الاتحاد من أجل الجمهورية ورئيس قطاعه في حي الهلال، وقد اخترنا هذا التوجه قناعة منا بخيارات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.

 

نحن في حي توجد به 3 مكاتب و16 وحدة قاعدية، وكان يرأس الجماعة آنذاك الأخ الشيخ ولد حمدن رئيس القسم الفرعي للحزب حاليا، وبعد انتهاء الانتخابات، تبين لنا أنه لا مكان لنا في المجلس البلدي ولا القسم الفرعي للحزب..

 

ونحن نحمل المسؤولية في هذا المقام لهيئات الحزب، ونعتبر هذه الخطوة غير عادلة في حقنا رغم ما قدمنا وبذلناه من مجهود في سبيل إنجاح المنتخبين..

 

أعضاء قطاع حي الهلال

 

واليوم وبعد المراجعة التي قمنا بها قررنا إعلان دعمنا القوي للرجل الوفي لمدينته محمد الحسن ولد الحاج، ونؤكد أن هذا الدعم لم يأتي من فراغ بل جاء قناعة منا بالرجل الذي أنجز الكثير لسكان روصو.

 

وكما هو واضح فمنذ أن اعتزل الرجل السياسية في مدينة روصو لم يحظى أي كان من أبناء المدينة بأي تعيين أو منصب حكومي..

 

وفي هذا الصدد نود الإشارة إلى أن دعمنا ووقوفنا إلى جانب محسن ولد الحاج يجد مبرره بكونه أحد أنصار النظام، فلو كان معارضا لما أعلنا دعمنا له رغم كل المآخذ على الحزب وهيئاته..

 

ومن المؤسف بالنسبة لنا أن ينظر البعض لمبادرتنا برؤية مختلفة، رغم أننا نجل الجميع ونقدره.

 

لكوارب: ما الذي تسعى إليه مجموعتكم من وراء دعم ولد الحاج، والتخلي عن حلفكم داخل هيئات الحزب الحالية؟

 

محمد فال ولد حاسيدي: نسعى إلى الرقي بمدينتنا هذه لتكون إلى جانب المدن التي لاقت اهتماما من السلطات العليا في البلد، وندعو من هذا المنبر السلطات إلى إعادة النظر لما يعيشه سكان مدينة روصو من تهميش وإقصاء.

 

لكوارب: كيف تقيمون دور المنتخبين في مقاطعة روصو؟

 

محمد فال ولد حاسيدي: نقدر جهودهم رغم بعض النواقص والتي في مجملها قد تعود للتحديات المطروحة خصوصا بالنسبة لعمدة بلدية روصو، وأملنا كبير في أن يتغلب العمدة على تلك المصاعب في أقرب وقت.

 

لكوارب: هل من كلمة أخيرة؟

 

محمد فال ولد حاسيدي: شكرا لوكالة أنباء لكوارب على هذه الفرصة الأولى من نوعها، وأعود هنا لأكرر أن مبادرة الوفاء والمجموعة التي أنا قائدها والتي تضم عددا من خيرة أبناء المدينة والساعين إلى مصلحتها، ستبذل ما في وسعها لمضاعفة نتائج التصويت لصالح مرشح الإجماع الوطني محمد ولد الشيخ محمد أحمد الغزواني.

 

 

التعليقات

استغفر الله العظيم