قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

سخرية من حجم المبالغ التي جمعتها منسقية اترارزة لدعم غزواني (صور)

سبت, 2019/05/25 - 9:27ص
صور من الاجتماع نشرها موقع تكنت

استغرب عدد من المتابعين حجم المبالغ المالية التي جمعتها منسقية اترارزة لدعم مرشح الرئاسيات محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني والتي تضم أنصار النظام الحاكم في كافة مقاطعات الولاية.

 

ولم تتجاوز المبالغ التي جمعتها المنسقية 150 ألف أوقية (جديدة)، فتحت بها تسع مقرات فقط في نواكشوط.

 

وقد تم الإعلان عن الحصيلة خلال اجتماع عقدته المنسقية مساء الخميس.

 

وتقول المصادر إن بعض الحضور انسحب مع بداية الحفل بعد الإعلان عن حصيلة المنسقية، معتبرا أنها هزيلة وغير مقبولة من أطر ورجال أعمال ولاية اترارزة.
 

وحسب موقع "تكنت" فقد اعتبر المنسحبون أن إطارا يجمع أطر أكبر ولاية انتخابية يفترض منه عمل ميداني فعلي ومشاركة متميزة عن الآخرين، وليس التفاخر بتأجير تسع مقرات لم يزرها زائر، أو مراجعة اللائحة الانتخابية، دون رسم أهداف لهذه المراجعة، التي بإمكان أي مواطن بسيط القيام بها.

 

واستعرض العميد عبد الله السالم ولد أحمدووا أنشطة المنسقية، حيث أوضح أنها قامت بتأجير 9 مقرات في نواكشوط حتى الساعة، مشيدا بهذا الجهد الذي قال "إنه كبير في سبيل دعم محمد ولد الغزواني". حسب لفظه.

 

وقال شيخ المذرذرة السابق ميماه ولد محمد سيديا إنهم قاموا بـ"جهود جبارة حتى الساعة في هذه التنسيقية، ومن أبرز تلك الجهود إجراء مسح للائحة الانتخابية، تعرفوا من خلاله على عدد المسجلين في ولايات موريتانية".

 

بدورها أوضحت للجنة المالية في المنسقية أنها أنفقت 150 ألف أوقية جديدة خلال الأشهر الثلاثة الماضية، وذلك في سبيل إنجاح المرشح محمد ولد الغزواني في الاستحقاقات القادمة.

 

وطالب النائب بيجل ولد هميد بمشاركة فعالة وحقيقية خلال المرحلة القادمة، تعود بنتائج إيجابية على المنسقية، تضمن دورها في إنجاح المرشح محمد ولد الغزواني.

 

وتضم المنسقية التي أسسها العميد عبد الله السالم ولد أحمدووا يوم إعلان ترشح محمد ولد الغزواني؛ تضم عددا من الأطر ورجال الأعمال البارزين، وتمتلك صفحة على الفيسبوك، وصل معجبوها حتى الساعة أكثر من 40 معجبا.

التعليقات

ماه فالهم اعود المابخل الاز ش