رمضان يجمعنا

قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

اترارزة: مديري مؤسسات التعليم الثانوي يطالبون بالإنصاف (لائحة)

أربعاء, 2019/03/13 - 2:58م
جزء من الرسالة الموجهة لوزيرة التهذيب (لكوارب)

دعا العشرات من مديري مؤسسات التعليم الثانوي في ولاية اترارزة، وزيرة التهذيب الناه بنت مكناس، إلى إعادة النظر في العلاوات الأخيرة التي منحت لهم حتى تكون مطابقة لعلاوات نظرائهم في السلم الوظيفي.

 

وطالب المديرين في رسالة موجهة لوزيرة التهذيب حصلت "وكالة أنباء لكوارب" على نسخة منها، بتصنيف مديرو الثانويات مع المديرين المساعدين في الإدارة المركزية، وتصنيف مديرو الإعداديات مع رؤساء المصالح في الإدارة المركزية.

 

وهذا نص الرسالة كاملا مع أسماء موقعيها.

إلى

معالي وزيرة التهذيب الوطني والتكوين المهني

عن طريق السلم الإداري

 

الموضوع: طلب إنصاف وإعادة نظر

 

بعد ما يليق بمقامكم الكريم من أسمى آيات التقدير والاعتبار، يطيب لنا نحن مديري مؤسسات التعليم الثانوي بولاية اترارزة أن نرفع إلى معاليكم هذا الطلب نظرا لما عهد منكم كافة مرؤوسيكم في جميع القطاعات الوزارية التي توليتم مهمة الإشراف عليها من رحابة صدر وسعة النظر، وتلكم سمة نبيلة تفتح المجال أمامنا كي نفصح لكم عما وقر في نفوسنا من جراء هذه العلاوة الأخيرة التي كان حظنا منها دون ما كنا نأمله.

معالي وزيرة التهذيب إن المهام التي يضطلع بها مديرو مؤسسات التعليم الثانوي ليست مقتصرة على الإدارة الفنية بقدر ما هي إشراف تربوي وتأطير ومراقبة مستمرة خلال فصول السنة وجميع أيام الأسبوع مما يجعل إعادة النظر في العلاوات الممنوحة لهم مطلبا أساسيا من أجل الرفع من أدائهم مكافأة وتشجيعا لاسيما وأن هذه العشرية خصت التعليم الثانوي بإصلاحات جذرية وإضافات ساهمت في الرفع من إنتاجه وذلك من خلال ترميم مؤسساته القديمة وتشييد العديد منها وفق نمط معماري حديث إضافة على إنشاء مدارس الامتياز ثم مسابقة رئيس الجمهورية للمواد العلمية، ويجدر أن يضاف إلى هذه الإصلاحات إعادة النظر في العلاوات الأخيرة التي منحت لمديري مؤسسات التعليم الثانوي حتى تكون مطابقة لعلاوات نظرائهم في السلم الوظيفي الأمر الذي كان معمولا به لدى وزارات الوظيفة العمومية والمالية والاقتصاد وهو كالتالي:

مديرو الثانويات يصنفون مع المديرين المساعدين في الإدارة المركزية، ومديرو الإعداديات يصنفون مع رؤساء المصالح في الإدارة المركزية.

ويناء على هذا فإننا نطالب بوضعنا في التصنيف المذكور أعلاه وذلك إحقاقا للحق وجعل الأمور في نصابها.

وفي انتظار ردكم الايجابي تقبلوا فائق التحية والاعتبار.

 

الموقعون على اللائحة