قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

الدكتور الطلبه يحشد أنصاره في اركيز لدعم لوائح الحزب الحاكم بالمقاطعة

اثنين, 2018/07/30 - 8:46ص

نظم تحالف الدكتور محمد عبد الرحمن ولد الطلبه الملقب الناجح، السبت في مدينة اركيز جنوبي موريتانيا، تظاهرة سياسية لدعم لوائح حزب الاتحاد من أجل الجمهورية في المقاطعة وسط حضور واسع للبلديات الخمس التابعة لها.

 

ودعا الدكتور ولد الطلبه المرشح للنيابيات عن الحزب الحاكم في المقاطعة، انصاره إلى الالتزام الحزبي والانضباط مع خيارات الحزب لمناصرة المرشحين في الاستحقاقات القادمة ودعمهم محليّاً وجهويّاْ وَوطنيّاً.

 

واعتبر المرشح ولد الطلبه أن المكاسب الكبرى التي تحققت في ظل النظام الحالي للرئيس محمد ولد عبد العزيز في مقاطعة اركيز يجب صونها والمحافظة عليها، وهو ما لن يتأتى حسب الدكتور إلا باستمرار النظام الحالي الذي يثمن له سكان المقاطعة تلك اللفتة الكريمة إليها بعد عقود من الحرمان واللامبالاة على حد تعبيره.

 

وقال الدكتور الطلبه أن حزب الاتحاد من أجل الحمهورية قد أحسن الاختيار في المرشحين الذين وصفهم بذوي الكفاءة والالتزام.

 

وفي كلمة له باسم أنصار الدكتور في المنطقة وصف المتحدث باسم الوجيه البارز أحمد ولد بدي ولد محمود بحيرة اركيز ب«الهبة التي منحها الله لمجموعتهم التقليدية وأن استصلاحها ظل حلما يراودها لفترة طويلة بعد انحسار المياه عن الحقول الزراعية وانتشار النباتات الضارة في مساحاتها قبل أن يعطي الرئيس ولد عبد العزيز تعليماته للحكومة باستصلاح البحيرة والبدء بالأشغال في استصلاح تربتها الزراعية».

 

واعتبر المتحدث أن هذا الاستصلاح هو أهم إنجاز لدى المجموعة والتي قال إنها "تعبر للرئيس محمد ولد عبد العزيز عن امتنانها بإعادة الثقة للدكتور محمد عبد الرحمن ولد الطلبه كمرشح توافقي يحظى بإجماع داخل الأوساط السياسية والاجتماعية في المقاطعة".

 

وأعرب فاعلون سياسيون وممثلون لمختلف البلديات في المقاطعة عن ثقتهم في الدكتور الطلبه الذي وصفه أحدهم ب"طبيب المقاطعة العارف بحالتها، الخبير في معالجتها".

واختتمت التظاهرة التي استمرت لساعات بكلمة للوزير محمد الامين ولد الشيخ، أحد أبرز حلفاء الدكتور، انتقد فيها بعض الممارسات التي اعتبرها "نفاقاً سيًاسياً لايتورع عنه البعص للضرب من تحت الحزام والتشويش والإثارة ضد مرشحي الحزب وخيارات الرئيس، قبل أن يحذر من التمادي في تلك الممارسات المكشوفة التي ستصل حتماً إلى الجهات المعنية، وفق تعبيره.

 

وقال الوزير ولد الشيخ إن طاقم الحملة سيكون جاهزا خلال أيام للقيام بتعبئة شاملة لدعم المرشحين في الوقت الذي ستكون فيه متابعة ورصد لكل من يعمل في الخفاء ضد المرشحين ممن يضمرون ما لايظهرون ويسرون ما لايعلنون في إشارة إلى أجد الأطراف الفاعلة في الخزب بالمقاطعة.

المصدر: الضفة