المولد النبوي الشريف

قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

أشريف بغبه يتحدث عن الخلافات ومستقبل الحزب وولد الحاج (المقابلة)

اثنين, 2018/06/25 - 11:56ص
الزميل سيدي أحمد مولاي أثناء المقابلة مع السياسي أشريف بغبه محمد عبد الحي (لكوارب)

حوار: سيدي أحمد ولد مولاي

أجرت "وكالة انباء لكوارب" مقابلة خاصة مع القيادي المحلي بحزب الإتحاد من أجل الجمهورية في روصو، نائب رئيس القسم الفرعي المنتهية مأموريته أشريف بغبه ولد محمد عبد الحي.. تطرق فيها للظروف التي اكتنفت عدم انتخابه رئيسا للفرع، وما وصفه بـ "عدم حياد اللجنة" المكلفة بفرز المرشحين لهذا المنصب الحزبي.

 

وتنشر هذه المقابلة في مفتتح سلسلة من المقابلات تستنطق آراء مختلف الطيف السياسي قبل موعد الانتخابات المقبلة.

 

وتطرق ولد عبد الحي لعدد من القضايا من بينها مستقبل الحزب الحاكم في روصو، والموقف من شيخ المقاطعة السابق محسن ولد الحاج.

 

وهذا نص المقابلة كاملة:

 

وكالة أنباء لكوارب: لماذا لم يتم اختياركم لمنصب رئيس قسم حزب الإتحاد من أجل الجمهورية في روصو بعد أن كانت المؤشرات تفيد بأنكم الأكثر حظا؟

 

أشريف بغبه: شكرا لكم على هذه الاستضافة الكريمة.. أما بخصوص سؤالكم فإن هناك عدة أمور حالت دون اختياري رئيسا لهذا القسم، ومن ضمنها أن اللجنة المشرفة على اختيار رئيس القسم لم تكن في الميدان السياسي وليست لها معلومات دقيقة بالميدان، ولا عن الأجدر بتولي هذا المنصب.

 

وهناك سبب كان جزء من السبب الرئيسي لهذا المسألة وهو عدم الحياد الذي ميّز هذه اللجنة، فكان الأولى أن تكون محايدة..

 

هذه أسباب أرى أنها حالت مجتمعة دون حصولنا على هذا المنصب الحزبي.

 

وكالة أنباء لكوارب: خلال الاستفتاء الدستوري الأخير ظهرتم في عدة مبادرات قبل أن يسجل الجميع اختفاءكم عن الساحة السياسية مع انطلاقة الحملة الانتخابية.. لماذا تواريتم حينها عن المشهد السياسي؟

 

أشريف بغبه: في تلك الفترة كان هناك خلاف بيننا وبين الجماعة المحسوبة على شيخ المقاطعة حينها محمد الحسن ولد الحاج، وكان هذا الاختلاف في الآراء سببا كافيا لنا في التواري عن الأنظار خلال تلك الفترة.

 

وكالة أنباء لكوارب: قال ولد طيفور إنكم تسرعتم في قرار الترشح لرئيس القسم، وألمح إلى إمكانية التحالف معكم.. هل ترون أنكم تسرعتم فعلا؟

 

أشريف بغبه: العميد طيفور بالنسبة لنا هو أبٌ وأخٌ أكبر.. خلال تلك الفترة كنا في تحالف مع جماعة الوجهاء المناهضة لجماعة العميد طيفور، وهذه الجماعة هي التي طلبت منا الترشح لمنصب رئيس القسم الفرعي للحزب، وخلال لقائنا بالعميد في زيارة خاصة له بمنزله قال لي إنني تسرعت في إعلان الترشح لهذا المنصب، وخلال حديثنا قلت إنني لم آتي للتحالف معه، ولن أتراجع عن دعمي لمجموعة الوجهاء، فأنا اعتبرها ناضجة.

 

وكالة أنباء لكوارب: يقول بعض المتابعين إنكم فرطتم في ثقة الشعب ولم تهتموا بمصالح سكان روصو بمقاطعتكم لجلسات المجلس البلدي الذي اختاركم الشعب لعضويته، ألا ترى أنكم خضعتم لضغوط سياسية لا علاقة لها بمصلحة روصو؟

 

أشريف بغبه: هذا غير صحيح فأنا هو المستشار الوحيد الذي لم يذعن لأي ضغط سياسي أيا كان.. أتذكر أنني في إحدى المرات صوت لصالح حزب الوئام المعارض دعما للمصلحة العامة.. ومع أنني كنت أراعي دوما مصلحة الجماعة التي أنتمي لها حزبيا، لكن مصلحة الفقراء والمعوزين من سكان البلدية تبقى فوق كل الاعتبارات الحزبية.

 

وكالة أنباء لكوارب: المصالحة التي تم القيام بها داخل أطر الحزب في روصو.. هل ترون أنها نجحت أم هي من المستحيلات، كما يقول البعض؟

 

أشريف بغبه: لم تنجح أي مصالحة قيم بها في هذا الصدد والسبب هو الأخذ برأي البعض دون الآخر.. وتقديم المصلحة الخاصة على المصلحة العامة.. وأنا متفق مع الذين يقولون بأن هناك تشرذم واضح وخلاف بيّن في صفوف قيادات الحزب على مستوى مقاطعة روصو.

 

والحل في نظري هو استدعاء جماعة من الفاعلين تقدم المصلحة العامة على الخاصة وتختار المرشحين المناسبين لخوض المعركة الانتخابية القادمة مع مراعاة إشراك فئات المجتمع بكل مكوناتها، وفتح المجال أمام مشاركتها جميعا، ولن يتم ذلك إلا إذا كانت الجهة المشرفة محايدة.

 

وكالة أنباء لكوارب: هل توافقون الرأي من يقولون إن محسن ولد الحاج كان الرجل الجامع لكل الحساسيات السياسية باختلاف مشاربها، وبعد أن توارى الرجل عن الأنظار ظهرت الصراعات بين مختلف هذه الحساسيات؟

 

أشريف بغبه: كان محسن ولد الحاج رجلا ذكيا، وأوافق الرأي من يقولون بأن الرجل كان الجامع لمختلف الأطياف السياسية بمختلف آرائها، وقد التأم الجميع حوله فكان رجلا محنكا سياسيا.. وأقول هنا إن الحزب لن يكسب رهان المستقبل في بلدية روصو ما دامت الأمور على حالها.

 

وكالة أنباء لكوارب: على أبواب الانتخابات من ترونه الأجدر بتولي منصب عمدة روصو من جهة، وتمثيلها في البرلمان من جهة أخرى؟

 

أشريف بغبه: من اتفقت عليه جماعة الحزب هو الأجدر بخوض المنافسة بالنسبة لنا، وهنا أتحفظ على ذكر الأسماء التي أراها الأجدر بذلك.

 

وكالة أنباء لكوارب: من بين ما يقارب ثلاثمائة وحدة قاعدية أعلن فقط من يسمون أنفسهم الوجهاء، دعمكم هل لهذه الجماعة من الثقل السياسي ما يجعلها داعما قويا في هذه المنافسة؟

 

أشريف بغبه: جماعة الوجهاء اعتبرها جماعة قوية سياسيا، وتتميز عن الجماعات الأخرى بكونها ناضجة وجميع اجتماعاتها مجدية ولديها ثقل سياسي.

 

وكالة أنباء لكوارب: هل من كلمة أخيرة؟

 

أشريف بغبه: أشكركم على المقابلة، وأود من الإعلاميين الاستفادة من ماضي الصحافة التي كرمها التاريخ بنضالها ومسؤوليتها، وأرجو أن يرقى الإعلام للمستوى المطلوب.