قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

براءة اختراع موريتانية لتصنيع أعلاف من تيفا وتوگه (وثائق + صور)

أربعاء, 2018/06/13 - 4:13م
نبتة تيفا (Typha) أو السكين، والتي تكاثرت بشكل كارثي في حوض نهر السنغال

حصلت شركة "توگه" الموريتانية على براءة اختراع لأعلاف الحيوانات مصنعة من خليط من مسحوق قصب التيفا (Typha) و مشتقات من بلح الصحراء المعروف محليا بتوگه.

 

ويتم تصنيع الأعلاف المخترعة على شكل "ركل" التقليدى، وقالت الشركة إن خبراءها قاموا تحديد قيمتها الغذائية، ومدى تعاطي الماشية معها، مؤكدة أن تصنيع هذا النوع من الأعلاف حسب معايير الجودة  المتعارف عليها عالميا والطرق العلمية الحديثة قد يكون أنجع حل لأزمة الأعلاف الخانقة التي تمر بها المنطقة. وفي نفس الوقت تكون هذه الصناعة مشاركة  فعالة في حلحلة الكارثة البيئية التي يشكلها تكاثر "تيفا" العشوائى.

 

وتعرف نبتة تيفا (Typha) بالسكين، إشارة إلى شكل أوراقها الذي يشبه شكل السكين. وهي نبتة قصبية من ضمن النباتات الغازية. تكاثرت تيفا بشكل كارثي في حوض نهر السنغال منذ أن فعلت منظمة استثمار النهر سد "جاما" المضاد للملوحة في مطلع الثمانينات من القرن الماضى. وقد اكتسحت هذه النبتة جل القنوات والمرافق الزراعية على ضفتي النهر مما أدى إلى نزوح العديد من المزارعين وعزوفهم عن مهنة الزراعة المروية.

 

أما مشتقات توگه المستخدمة في هذه الأعلاف فهي  تلك المواد المتبقية بعد عملية عصر نواة الهجليج (توگه) واستخراج الزيت منها، وهى العملية التي قالت الشركة إنها تقوم بها بصورة روتينية.

 

وسجلت الشركة الموريتانية براءة الاختراع تحت الرقم 18085، ونشرت في مجلة المنظمة الإفريقية للملكية الفكرية  BOPI Numéro 12BR/2017

 

وتختص شركة توگه في تثمين المشتقات الطبيعية المستخرجة من نباتات منطقة الساحل، وقد سجلت براءة اختراعها المتعلقة بالأعلاف لدى المنظمة الإفريقية للملكية الفكرية (OAPI)  بياوندى (الكامرون)، وتضم هذه المنظمة 17 دولة بينها موريتانيا، وتخول هذه البراءة لشركة توگه احتكار تصنيع هذه الأعلاف حسب هذه الطريقة في كل البلدان الأعضاء في هذه المنظمة.

 

وأعربت الشركة رغبتها في التعرف على مستثمرين موريتانيين أو أجانب لفتح أول مصنع لهذه الأعلاف الطبيعية وذات المواد الأولية المتواجدة بكثرة في محيطنا المباشر.

نبتة تيفا (Typha) أو السكين، والتي تكاثرت بشكل كارثي في حوض نهر السنغال
مدير شركة توگه التي سجلت براءة الاختراع باسمها محمد بابا سعيد
شجرة الهجليج والتي تستخدم نواة ثمرتها (توگه) في استخراج الزيوت، وتستغل بقاياها في تصنيع الأعلاف