قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

روصو: حفل كبير لتوزيع جوائز الفقيد اليدالي ولد محمد المختار (صور)

أحد, 2016/06/05 - 2:22م
الأستاذ الشافعي ولد محمد المختار مقدما جائزة أحد الفائزين (لكوارب)

تم صباح اليوم الأحد 05ـ06ـ2016 بمباني الإدارة الجهوية للتهذيب بولاية اترارزة توزيع النسخة الأولى من جوائز فقيد الأسرة التربوية الأستاذ اليدالي ولد محمد المختار للمتفوقين في شعبة الرياضيات.

 

 

وحضر توزيع الجوائز مستشار والي اترارزة، والمدير الجهوي للتهذيب في الولاية محمدن ولد حمدي، ورؤساء رابطة آباء التلاميذ وجمع من الأساتذة ومحبي الفقيد.

 

وبرعاية والي اترارزة تم تقديم النسخة الأولى من جائزة اليدالي ولد محمد المختار للرياضيات من طرف عائلته بالتعاون مع الإدارة الجهوية للتهذيب الوطني باترارزة.

 

المتحدث باسم الأسرة الأستاذ الشافعي ولد محمد المختار أستهل كلمته بالقول "أعبر باسم جميع أفراد أسرة المرحوم بإذن الله تعالى الأستاذ اليدالي ولد محمد المختار وباسمي شخصيا عن الترحيب بكم جميعا وأعرب لكم عن عظيم إمتناننا وخالص شكرنا على تشريفكم لنا بحضور حفل توزيع جائزة اليدالي ولد محمد مختار لهذه السنة".

 

وأضاف الأستاذ الشافعي ولد محمد المختار "لقد قررت أسرة المرحوم أن تجعل من هذه الجائزة مناسبة سنوية تذكر بمجهوداته الطيبة والنبيلة التي بذلها طيلة مسيرته المهنية في سبيل الرفع من مستوياته تلامذته في هذه المادة الهامة، مادة الرياضيات"، مضيفا "هي المجهودات التي آتت أكلها بحمد الله، حيث تخرجت على يده أجيال عديدة من المتخصصين في مختلف المجالات".

 

وأكد المتحدث باسم الأسرة أن الجائز "ستكون فرصة لتكريم الأساتذة والتلاميذ الذين ساروا على نهج المرحوم وبذلوا تضحيات جساما في آداء مهامهم الدراسية فاستحقوا بذلك عظيم الإمتنان وخالص الشكر".

 

و قال ولد محمد المختار إن "التكريم في هذه السنة إختصر على مؤسسة واحدة ومادة واحدة، مضيفا "نرجو أن تتسع دائرته في السنوات القادمة ليشمل مختلف المواد في جمبع المؤسسات".

 

وعبر الأستاذ الشافعي ولد محمد المختار عن شكره للإدارة الجهوية على المجهودات التي تبذلها وبذلتها دائما في تحضير هذه المناسبة، مضيفا "والشكر موصول أيضا إلى كل الذين ساهموا من قريب أو من بعيد في هذا المجهود".

 

وختم المتحدث باسم الأسرة قائلا "في الختام أسأل الله أن يتغمد الفقيد في واسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يجعل هذا العمل خالصا لوجه الله الكريم وأن يجعله في ميزان حسناته وأرجو للجميع التوفيق".

 

اليدالي نموذجا ..

 

إلى ذلك قال الأستاذ أباه ولد بوبي إن الفقيد اليدالي كان مدرسا للأخلاق والقيم الفضيلة إلى جانب مادته التي يتقنها بشكل كبير، مضيفا "لقد غرس بتفانيه في نفوسنا حب هذه المادة وأعجبنا سلوكه في الحياة فأجتهدنا لنكون أساتذة لها".

 

وأعتبر ولد بوبي أن الفقيد كان مثاليا في كل النواحي وأستطاع تحقيق ما يطمح كل أستاذ ويعمل من أجل تحقيقه، مضيفا "درسنا في قسم يتكون من 21 تلميذا نجحت منها 19 في الباكلوريا وتأهل 2 إلى الدورة التكميلة".

 

وأكد أباه ولد بوبي أن الأستاذ اليدالي ولد محمد المختار كان حاضرا مواظبا في مهنته وأستطاع تحقيق أمنية يحرص كل أستاذ على تحقيقها حين فاز أحد تلامذته بالمرتبة الأولى على المستوى الوطني في إمتحان باكلوريا شعبة الرياضيات، مضيفا "لقد شجع فينا التنافس الإيجابي وبعث في أنفسنا حب هذه المادة".

 

وأشاد ولد بوبي بتوزيع الجائزة، مشيرا إلى أنها "تحفز على الدراسة وتساهم في خلق جيل جديد مشبع بحب هذه المادة والتفاني في تدريسها"، داعيا الجهات الرسمية إلى تبني مثل هذه الجوائز الهامة والأساسية.

 

وقال التلميذ المختار فال ولد محمد الناه إن هذه مناسبة عظيمة يستحقها المرحوم اليدالي بل يستحق أكثر منها، مضيفا "لقد كان أستاذا وإنسانا فاضلا يستحق على كل التلاميذ الدعاء والثناء"، معبرا عن شكره لأسرة الفقيد والمدير الجهوي للتهذيب في اترارزة على تنظيم الحفل.

 

وثمن ولد محمد الناه عاليا هذه الجائزة، قائلا "هي في الواقع محفز للمزيد من الجد والمثابرة وعسى الله أن يرحم الفقيد ويوسع له في قبره ويملئه نورا ورحمة".

 

وأشاد الأستاذ محمد ولد العتيق بخصال الفقيد، مشيرا إلى أنه درّس معه فلم يجد منه إلا خيرا، وعمل مديرا للدروس لمدة سبع سنوات معه دون أن يسمع منه كلمة سوء أو تصرف ضد أي أحد، مضيفا "كان مدرسة في القيم النبيلة والأخلاق السمحة".

 

إجماع على أهمية الجائزة ودورها في تحفيز التلاميذ ..

 

وثمن مدير ثانوية روصو عاليا هذه الجائزة القيمة، متمنيا أن يعوض الله الأسرة الكريمة عن فقدان هذا الأب والمربي المتميز.

 

ودعا مدير الثانوية إلى تكرار هذا النوع من الجوائز التي تخلق التنافس الإيجابي بين التلاميذ، مضيفا "كل الأدلة تؤكد أن الفقيد كان متميزا في عطائه وسلوكه وآدائه.

 

وترحم مدير الإعدادية على فقيد التربية والأخلاق الأستاذ اليدالي ولد محمد المختار، معبرا عن شكره لأسرة الفقيد على مبادرتها لهذه الجائزة السنوية التي منحته فرصة لذكر المرحوم، راجيا أن تكون صدقة جارية إضافة إلى ما بث من علم في قلوب الأجيال.

 

وعن الجوانب التربوية لهذه الجائزة فقد قال مدير إعدادية روصو1 إن المقام يضيق عن ذكرها، مشيرا إلى أنها "ستساهم في الرفع من مستوى التحصيل لدى الطلبة، وخلق روح التنافس الإيجابي، اللذين هم أسمى أهداف التربية العصرية".

 

وشكر رئيس رابطة آباء التلاميذ حبيب الله ولد الخراشي أسرة الفقيد على هذه المبادرة التي ستساهم في تحفيز وتشجيع التلاميذ على مواصلة التحصيل العلمي.

 

وقال ولد الخراشي إنه عرف الفقيد فوجده يتميز بالمرونة والسكينة والوقار وتقدير الكبار وإحترامهم، مضيفا "لقد قل له نظير".

 

هنيئا لليدالي بشهادة الجميع له بالخير

 

وأكد الأستاذ محمدن ولد حمني أن الفقيد اليدالي ولد محمد المختار كان ملتزما دقيقا في عمله، قليل الكلام إلا في ما يفيد، مشيرا إلى أنه يجب أن نخلد ذكراه ونسعى دائما للعمل من أجل ذلك، مضيفا "هنيئا له بشهادة الجميع له بالخير، وهنيئا للأسرة الفاضلة على هذا الأستاذ النادروصبرها الجميل على تحمل مصاب فقدانه".

 

الجائزة .. سبق ليس غريبا على الأسرة ..

 

المدير الجهوي للتهذيب محمدن ولد المختار باب ولد حمدي، رحب بالحضور، مشيرا إلى أن التظاهرة هي أكبر دليل على التعاون بين وزارة التهذيب الوطني والقائمين على هذه الناشئة والمهتمين بمستقبل البلد خاصة بعده التربوي والتعليمي.

 

وأضاف ولد حمدي "هذه الجائزة تعبر أصدق تعبير عن إهتمام أسرة هذا الفقيد رحمة الله عليه، ووعيهم بدور العلم والمسؤولية التي يستشعرون والتي تجلعهم لا يقبلون التنازل عن أي دور يمكن أن يقومون به في مجال العلم والتعلم وتحفيز الناشئة على طلب العلم".

 

وقال المدير الجهوي للتهذيب في كلمته خلال الحفل "حسب علمي فهذه هي أول جائزة أسرية يعلن عنها لصالح الطلاب في هذا البلد، وهذا سبق ليس غريبا على هذه الأسرة الفوز به".

 

وأردف محمدن ولد حمدي قائلا "المرحوم رحمه الله تحدث عنه زملائه من ناحية التسيير الوظيفي أو الذين علمهم أو عمل معهم كما هو الحال بالنسبة لي، بغزير المعرفة وعظم المسؤولية وضخامة الأخلاق"، مضيفا "هذه صفات نعرفها جميعا في اليدالي رحمه الله".

 

وأشار المدير الجهوي للتهذيب باترارزة إلى أن اليدالي يستحق الجوائز العظام وأن الجائزة أخذت طريقها الصحيح، قائلا "لا أنظر لها فقط أنها تهتم بالرياضيات لأن الأستاذ اليدالي كان مدرسا لها، ولكن حين نعرف أن اليدالي من الأساتذة الذين حافظوا على شعبة الرياضيات في هذه البلد، وشعبة الرياضيات ينتسب إليها قلة الآن في تعليمنا الثانوي، وخير مثال على ذلك ولاية اترارزة حيث وصل عدد المترشحين للباكلوريا خلال هذه السنة 4338 مترشح، ينتمي منهم لشعبة الرياضيات 150 فقط، أي بنسبة 3،48 %، وهذه نسبة قليلة جدا، رغم أن الولاية من أكبر ولايات الوطن وأكثرهم مترشحين".

 

وأضاف المدير محمدن ولد حمدي "كما حافظ الأستاذ اليدالي رحمه الله على شعبة الرياضيات في مدارسنا الثانوية، الأسرة الكريمة تطمح للمساهمة في استمرار هذه الشعبة، وهذا عمل هام، ويعتبر من أعظم أنواع التعاون على البر والتقوى"، مذكرا بالحديث النبوي الشريف "من أعان طالبا علم على علمه ولو بقلم مكسور بنى الله له بيتا في الجنة"، متسائلا "فكيف بمن يرفع همم التلاميذ ويشحذ التنافس بينهم من أجل العطاء خاصة في شعبة نادرة جدا"، مؤكدا شكره للأسرة الكريمة على هذا العمل النبيل.

 

وعبر مستشار والي اترارزة جا محمدو عن أهمية هذه الجائزة، مجددا تعازيه لأسرة الفقيد ولأعضاء الأسرة التربوية ولأساتذة مادة الرياضيات بشكل خاص.

 

وأكد المستشار أن والي اترارزة كان حريصا على حضور النشاط لكن مشاغله وإلتزاماته الكثيرة حالت دون ذلك.

 

وثمن رئيس مصلحة التعليم الثانوي بإدارة التهذيب في اترارزة صار داوود الجهود الكبيرة التي قام بها الفقيد من أجل تكوين وتعليم الأجيال الصاعدة، مثمنا الجائزة، معلنا عن المعايير والشروط التي أعتمدت من أجل الحصول عليها.

 

وأشاد الأستاذ الذي تم تكريمه بالجائزة عيني ولد سعد بوه بالجائزة، مضيفا "يشرفني أن استلم جائزة زميلي الذي سرت على خطاه وحاولت أن اقتفي أثره".

 

وأكد ولد سعدبوه أن الفقيد اليدالي ولد محمد المختار كان نموذجا في الأخلاق الحسنة، مضيفا "لم أشاهده يوما من الأيام مسيئا لأحد أو متفوها بكلمة غير لائقة في حقه"، مؤكدا على أن الجائزة فريدة من نوعها.

 

وقد تم في النسخة الأولى من جائزة الأستاذ اليدالي ولد محمد المختار تكريم أستاذ الرياضيات بثانوية روصو عيني ولد سعد بوه.

 

وفاز التلميذان الشيخ سيدي علي انيانك وسيدي الأمين ولد المختار بالجائزة في نسختها الأولى، في حين حصل الفائزون على أجهزة حاسوب متطورة.

 

وختم الأستاذ أحمدو بمب ولد المختار بالقول إن "هذه مناسبة للإستلهام من رجل عظيم عاش إيمانه في حياته وجسده في حركاته وسكناته"، مضيفا "وفي إخلاصه ومعاملاته .. وازن بين حياته الدنيا والآخرة، وعاش مع الناس دون أن ينشغل عن قناعاته".

 

 

 

الحضور الرسمي .. (لكوارب)
لافتة النشاط في نسخته الأولى (لكوارب)
الحضور النسوي أثناء النشاط (لكوارب)
جانب من حضور (لكوارب)
تم النشاط وسط حضور كبير ومتنوع يعكس مكانة الفقيد في قلوب من عرفوه (لكوارب)
جانب من الحضور النسوي (لكوارب)
من اليسار رئيسي مصلحة التعليم الأساسي والامتحانات بإدارة التهذيب في اترارزة .. القاضي ولد لادن ـ عبد الله ولد حمني (لكوارب)
المتحدث باسم الأسرة يلقي كلمة خلال النشاط (لكوارب) مدير ثانوية روصو سابقا الأستاذ الشافعي ولد محمد المختار (لكوارب)
الأستاذ أباه ولد بوبي أحد تلامذة الفقيد المعجبين بسلوكه وتمكنه من المادة التي كان يدرسها (لكوارب)
جانب من الحضور (لكوارب)
التلميذ المختار فال ولد محمد الناه .. اليدالي رحمه الله يستحق هذا التقدير (لكوارب)
مدير ثانوية روصو أكد على دور الجائزة في تشجيع التلاميذ (لكوارب)
مدير إعدادية روصو1 متحدثا عن أهمية الجائزة (لكوارب)
رئيس المكتب الجهوي لرابطة آباء التلاميذ في اترارزة (لكوارب)
جانب من حضور التظاهرة (لكوارب)
الأستاذ محمدن ولد حمنيه يلقي كلمة حول مناقب الفقيد (لكوارب)
أشاد المدير الجهوي للتهذيب باترارزة بهذه المبادرة (لكوارب)
مستشار والي اترارزة جا محمدو يلقي كلمته أثناء التظاهرة (لكوارب)
صار يوضح معايير المسابقة (لكوارب)
الأستاذ عيني ولد سعد بوه يلقي كلمته (لكوارب)
الشيخ سيدي علي انيانك .. عبر عن سروره بالحصول على الجائزة في نسختها الأولى (لكوارب)
سيدي الأمين ولد المختار أشاد بأهمية الجائزة (لكوارب)
أستاذ الرياضيات يستلم تكريمه (لكوارب)
المدير الجهوي مستعرضا إحدى الجوائز القيمة (لكوارب)
أحد الفائزين يستلم جائزته (لكوارب)
الأستاذ أحمدو بمب ولد المختار (لكوارب)