قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

روصو: حملة قوية للمطالبة بوضع حد لأنشطة العبارة

خميس, 2020/03/19 - 7:09م
فوضى العبور تشكل خطرا على موريتانيا بأسرها (لكوارب)

دعا الناشط الشبابي المعروف صدام ولد بباتو، إن إغلاق معبر روصو ووقف أنشطة العبارة بات مطلبا ملحا لدى سكان مقاطعة روصو خاصة، والنخبة الموريتانية بشكل عام.

 

وقال ولد بباتو – وهو ناشط شبابي داعم للأغلبية الحاكمة – إن الوضع الحالي العالمي وتحذيرات منظمة الصحة العالمية، تفرض مزيدا من الإجراءات الاحترازية، مشددا على أن من أولويات ذلك وضع حد للدخول الفوضوي إلى موريتانيا من بوابة روصو.

 

وحذر المتحدث في تصريح لـ "وكالة أنباء لكوارب" من كارثة حقيقية إذا لم تضع السلطات العليا في البلد حدا لهذه الفوضى.

 

وكان صدام ولد بباتو قد قاد خلال الساعات الماضية حراكا على مواقع التواصل الاجتماعي، للمطالبة بإغلاق حدود موريتانيا الجنوبية، ووضع حد للفوضى التي تشكل خطرا على صحة الشعب الموريتاني، وتجعل الإجراءات الحكومية في مهب الريح.

 

وكانت مصادر عدة تحدثت لـ "وكالة أنباء لكوارب" عن الفوضى التي يشهدها معبر روصو، وغياب إجراءات السلامة، قائلة "حتى جهاز قياس الحرارة تعطل عن العمل".